معالم ومعارض «الشندغة» تنبض بحكايات تاريخ دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

4 أجنحة معارض في متحف الشندغة في دبي تسرد ثقافة وحكايات تاريخ دبي العريق، وهي جناح التراث، والعيش في البر، وبيت الطعام التراثي، وبيت الشعر، وقد أكملت «أكسيونا كالتورا» تنفيذها، إذ اختارت بلدية دبي (DM) «أكسيونا كالتورا» لتنفيذ التصميم الجزئي والتطوير الفني والتنفيذ الموسيقي لأربع مراحل من مشروع المعرض، الذي يضم 17 منزلاً تاريخياً مجمّعاً، ويغطي مساحة عرض إجمالية تبلغ 7980 متراً مربعاً.

ومتحف الشندغة هو متحف تراثي عالمي جديد يقع في منطقة دبي التاريخية ويعزز التراث التاريخي والفني والثقافي للمدينة باستخدام أكثر التقنيات ابتكاراً. يغطي متحف الشندغة مساحة 35000 متر مربع، وسيعرض العديد من المجموعات الكبيرة مع قطع ذات قيمة تاريخية وثقافية كبيرة في سياق أصيل.

المتحف مقسم إلى عدة أجنحة ذات طابع خاص تتكون من منازل تاريخية مجمعة. يركز كل جناح على موضوع مختلف يتعلق بتاريخ دبي وثقافتها، ضمن عدد من الموضوعات الشاملة. وطورت «أكسيونا كالتورا» أجنحة التراث، والعيش في البر، وبيت الطعام التراثي، وبيت الشعر بالكامل. وصممت الشركة بيت الطعام التراثي وبيت الشعر، في حين صممت شركة رالف أبلباوم أسوشيتس أجنحة التراث والعيش في البر.

يجمع مشروع المتحف بين أكثر التقنيات التجريبية، والتشاركية، والتفاعلية المبتكرة من خلال تركيبات وعروض الفيديو متعددة الحواس، جنباً إلى جنب مع المعروضات التراثية والرسومات التثقيفية.

التراث

يضم جناح التراث في متحف الشندغة أربعة منازل مخصصة للتقاليد المختلفة في الثقافة الإماراتية، ويغطي مساحة تبلغ 2950 متراً مربعاً. بيت الحرف التراثية هو مساحة لاستكشاف الحرف اليدوية وفهم مكانتها في المجتمع الحديث من خلال مختلف الموارد «العملية» والتفاعلية.

يعرض بيت الحرف مجموعة كبيرة من القطع الأثرية التي صنعها حرفيون إماراتيون باستخدام تقنيات المعادن، والفخار، والخشب، والنسيج. يمكن للناس أيضاً تعلم التطريز، التلي (حرفة يدوية تراثية في الإمارات العربية المتحدة لتطريز زينة معقدة على الملابس النسائية) أو استخدام النول. يحتفي بيت الجمال والزينة التراثية بمجموعة الملابس وتسريحات الشعر والزينة، فضلاً عن الطرق التراثية لارتدائها.

تقرير

يغطي بيت الطعام التراثي مساحة عرض تبلغ 450 متراً مربعاً مليئة بالعجائب. سيختبر الزائر ويتعلم أن الأكل هو وسيلة للحفاظ على التراث وإبقاء التاريخ حاضراً في الأذهان، حيث إن معظم الأطباق الإماراتية لها قصة رائعة خاصة بها.

ويضم بيت الشعر معرضاً ديناميكياً وملهماً تبلغ مساحته 1300 متر مربع يوضح أهمية الشعر في الحياة الإماراتية، كما يؤكد كيفية إبراز الشعر للعديد من الموضوعات المهمة السياسية، والاجتماعية، والمالية، وحتى الشخصية، وكيف غيّر تأثير الشعر التاريخ في البلاد.

10

يغطي جناح العيش في البر مساحة عرض تبلغ 3280 متراً مربعاً تضم 10 منازل وحديقة تعرض موضوع العيش في البر. يركز المعرض على بيئات الأرض المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة - الصحراء والساحل والجبل - وكيف استخدم الإماراتيون الموارد الطبيعية وتقاسموها لازدهار وبناء المجتمعات. يتضمن الجناح أيضاً مساحة توجيه وحديقة نباتات محلية ومركزاً تعليمياً.

طباعة Email