طلّةٌ تـُشعِـر بِـالأمن

د. عارف الشيخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

طلَّـــةٌ تــُشعرُ بالأمنِ

وتعطينا الأمانا

شرفٌ شرَّفنا الله به

بل شرف الله الزمانا

فتفقَّدْ سيّدي أنت

مَطــــــارًا

هو بَوّابة إحساسٍ

لِمن يأتي إلينا

هيَمانا

وتفقَّدْ كلَّ أعمالٍ

وتابعْ

كلُّنا شوقٌ للُقياكَ

نفــــدِّيك دِمانا

سوف يبقى الرّقمُ الواحدُ

فينا رَمزَ سِرٍّ

والإماراتُ تظلُّ الحُبَّ والإبداع

بالمرّيخ قد ألهبتِ اليوم

سَمانا

و دبـــــــيٌّ منك تستلهم

عشقَ العِلم

أجواؤك حقًّا

علَّمَتنا الطيرانا

بابتكاراتِك نرقى

برجالاتِك نزهُو

أنت ميدانٌ

ونحن الجندُ بالإنجاز

عمــَّرنا المَكانا

فلنحلِّقْ بك لا نعرف

إخفــــاقا

وهل يُخفق مَن بالله

قد راحَ استعانا؟

فلنجدِّدْ للقياداتِ انتمانا

ووَلانا

وَلنحِبَّ الناسَ

كلَّ الناس

حلَّوا في حِمانا

إنَّ هذا الكونَ بالعاشقِ

يسمُو

فليكُن عشقُك

عشقَ الناس طُـــرًّا

نمنحُ الكونَ

سلاما وأمانا

طباعة Email