في الدورة 15 لمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون

18 جائزة للمؤسسات الإعلامية الإماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

في منجز جديد يضاف لخزائن الإعلام المحليّ، حصدت المؤسسات الإعلامية الإماراتية 18 جائزة في ختام فعاليات الدورة الـ15 لمهرجان الخليج للإذاعة والتلفزيون، الذي استضافته مملكة البحرين خلال الفترة بين 21 و23 يونيو الجاري، وشاركت فيه مختلف القنوات الإذاعية والتلفزيونية الحكومية والخاصة في دول مجلس التعاون الخليجي.

ونالت مؤسسة دبي للإعلام جائزة الفواصل الإعلانية «الفلاشات» فاز بها «عبر أثير إكسبو»، فيما فاز بجائزة الدراما المجتمعية المسلسل الخليجي «سما عالية»، وعن جائزة البرامج الثقافية (الهوية الخليجية) برنامج «أبعاد ثقافية».

وحصدت شركة أبوظبي للإعلام ضمن قنواتها وإذاعاتها الجائزة الذهبية على صعيد برامج «كيف المعنوية» ضمن فئة البرامج الثقافية (الهوية الخليجية)، و«أعزّ الناس» عن فئة البرامج الوثائقية، وبرنامج «واعي» عن فئة البرامج الحوارية، وبرنامج «عُمر جديد» ضمن فئة برامج التوعية، بينما كانت الجائزة الفضية من نصيب برنامج «دبل كليك» .

ضمن فئة برامج المنوعات، ونال مسلسل «بنات مسعود» الجائزة الفضية ضمن فئة الدراما الكوميدية، بينما حصدت إذاعة «أبوظبي FM» الجائزة الذهبية عن فئة الفواصل الذهبية نالتها عن فواصلها «خلك في بيتك»، فيما فازت بالجائزة الفضية على صعيد البرامج الرياضية إذاعة الإمارات FM ببرنامجها «هاتريك» وقناة سكاي نيوز عربية عن برنامج «أثير الكورة».

وحقّقت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون 5 جوائز متنوّعة، منها 3 ذهبيات كانت من نصيب البرامج التلفزيونية «نجوم العلم» عن فئة برامج الأسرة والطفل، و«شريعة الذيد» عن فئة جائزة برامج البيئة (خليجنا أخضر)، وبرنامج «صوت التلاوة»، فيما نال الجائزة الفضية كلٌّ من البرنامج الإذاعي الجماهيري «الأثير» عن فئة برامج المنوعات، والمسلسل الإذاعي «خطّار الهنا» عن فئة الدراما الكوميدية.

وضمن فئة الأفلام حقق فيلم «حلم صغير» من إنتاج شركة سينيويفز فيلمز من دولة الإمارات العربية المتحدة جائزة الأفلام الروائية القصيرة.

تتويج

وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال الدكتور راشد خلفان النعيمي، المدير التنفيذي لمكتب تنظيم الإعلام في وزارة الثقافة والشباب: «يأتي هذا التكريم تتويجاً لمسيرة من الجهود المخلصة التي بذلتها مختلف المؤسسات والجهات الإعلامية في الدولة، حيث تجسّد هذه المنجزات مدى التطور والتقدّم الذي يعيشه واقع الإعلام في الدولة، الذي لطالما اهتم في تقديم الرسائل الهادفة والبنّاءة، المستندة على معايير إعلامية نبيلة ترقى لتطلعات ومعارف وثقافة مختلف أفراد المجتمع».

وأضاف: «إن هذا الاستحقاق الذي نالته مؤسساتنا الإعلامية يدفعنا لمواصلة العمل نحو المزيد من الإنجازات التي تخدم استمرارية تقديم الأعمال الهادفة، ويقود نحو البناء على ما تم تحقيقه والاستفادة من جميع الخبرات حتى نكون قادرين في المستقبل على تطوير الأدوات والمعايير التي تنسجم مع هوية مجتمعاتنا العربية والخليجية».

وضمّ وفد الدولة المشارك في الحدث مسؤولين وإداريين من مختلف المؤسسات الإعلامية، شاركوا بأكثر من 30 عملاً، وحضروا مجموعة من الندوات، وورش العمل وتواجدوا في سوق ضمّ أجنحة عرض متميزة للإنتاج الإعلامي، فيما شارك عدد من طلبة الجامعات في الدولة في مسابقات الإعلام الرقمي والأفلام القصيرة.

طباعة Email