«العويس الثقافية» تحتفي بالشاعر أحمد العسم وتحتضن حفل توقيع «أمينة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وسط حضور ثقافي نوعي قرأ الشاعر أحمد العسم مقاطع من ديوانه «أمينة» الصادر حديثاً عن دار غاف وذلك يوم الأربعاء في مبنى مؤسسة العويس الثقافية، حيث أدارت الأمسية الشاعرة سوسن دهنيم التي عرفت بالشاعر قائلة: يأتي مخفوراً بالشعر في مشهد في رئته يطل حاملاً ورد عمره يعلي صوت الرمان حين يهرب شفيفا من باب النظرة ويزيح الفائض من الرف كما تزاح الأسرار عن الروح. يحدث هذا فقط حين ينزلق السكون ليلاً على ضوء الفنر، ليلٌ يبتل بالمهمل من الحياة.

وأضافت سوسن دهنيم: أحمد العسم جمعنا الليلة لنحتفي بـ«أمينة» التي انتظرت طويلاً كي يحقق وعده لها. لنحتفي بشعر كتبه القلب قبل أن تقرأه الدموع، بكلمات كانت رسائل بوح في زمن ضائع بحب لم ينتصر لكنه بقي خالداً.

ثم قرأ العسم مقاطع متنوعة من قصيدة «أمينة» وهي قصيدة طويلة تتألف من 190 مقطعاً كتبها العسم على مراحل مختلفة، وأوضح أن «أمينة» معادل لشخصية ليلى في الخيال الشعري، وأن القصيدة تحمل معاني كثيرة تتوجه إلى قارئ يلتقط المعنى ودلالاته في النص.

قضايا وجدانية

وتداخلت القصائد مع الشهادة الشخصية في صوت العسم، حيث قرأ شعره حيناً وحيناً آخر تحدث في قضايا تمس الوجدان الشعري وتنحاز إلى الإنسان في تجلياته وحكى عن طفولته وعن أول ديوان أصدره وأهداه للبحر، وعن الحزن الذي يغلف القصيدة برداء شفيف يكشف الروح المرهفة المحبة والعاشقة دائماً.

وكانت الأمسية مناسبة ذات بعد اجتماعي احتفائي بالشاعر أحمد العسم الذي أصغى إلى شهادات عفوية من أصدقاء وزملاء درب حضروا الأمسية والتي صبت في معظمها بخانة الإشادة بالتجربة الخصبة والمستمرة للشاعر الذي لم ينقطع عن الكتابة منذ أكثر من ثلاثين سنة.

ثم قدم إبراهيم الهاشمي المدير التنفيذي لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية شهادة تقدير للشاعر أحمد العسم والشاعرة سوسن دهنيم وشكرهما على هذه الأمسية القيمة، وبعد ذلك وقع العسم العشرات من ديوانه «أمينة» للحاضرين الذين التقطوا الصور التذكارية معه في جو احتفالي سادته أحاديث الأدب والثقافة والفكر.

يذكر أن أحمد عيسى العسم شاعر وأديب إماراتي انتخب عضواً في كثير من مجالس إدارة الجمعيات الأهلية والمؤسسات في دولة الإمارات العربية المتحدة وصدر له ما يزيد على ثمانية إصدارات تتنوع بين الشعر الفصيح والعامي. ومن أبرزها: «مشهد في رئتي»، «يحدث هذا فقط»، «ورد عمري»، «الفائض من الرف»، «باب النظرة»، «صوت الرمان»، «فنر»، «سكون ينزلق»، و«المهمل من الحياة»، وغيرها من الإصدارات.

ويذكر أيضاً أن مؤسسة سلطان بن علي العويس تحتفي بالكتب الصادرة حديثاً عبر حفلات توقيع وإطلاق لكتب متميزة تغني المكتبة العربية وتضيف إليها الجديد والمفيد، وكانت المؤسسة قد أطلقت في شهر أبريل الماضي كتاب الأديب عبد الغفار حسين «كُتبٌ وكتاب» كما نظمت أمسية لإطلاق كتاب «في الفكر العربي الحديث والمعاصر» للمفكر الدكتور أحمد برقاوي في شهر مارس الماضي.

طباعة Email