مريم الهاشمي لـ«البيان »: النقد يؤمن قراءة منتجة وفعالة

ت + ت - الحجم الطبيعي

خلال أمسية لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات في دبي، تم الإعلان، أول من أمس، عن تأسيس نادي النقد وتفعيله كذلك كونه نادياً مستقلاً، ضمن الأندية الثقافية في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، برئاسة الدكتورة مريم الهاشمي، التي قالت في حديثها لـ«البيان»:

«يأتي الإعلان عن هذا النادي من منطلق المسؤولية المجتمعية، والضمير الغيور على الحراك الثقافي في الدولة، وموازنة النتاج الأدبي الإبداعي بالنقدي، فنحن اليوم بأمس الحاجة إلى تلك المقاربات الجديدة، للخروج من رتابة الدراسة النقدية».

وتابعت: «من الضروري عقلنة الذوق مع الأطر النقدية وطرق مناهجها، بما يتواءم مع الاعتزاز بالهوية المميزة للأدب الإماراتي، الذي لم يعد بمنأى عن العربي والعالمي، بل الإنساني. وبالنقد نستطيع أن نؤمن للمجتمع الثقافي قراءة منتجة وفعلية، بما يكشف به عن معنى جديد في النص، مع إدراك أن النصوص الإبداعية كيانات تتطور وتحيا بالكشف».

وأضافت الهاشمي: «ما شجعنا على المضي قدماً هو ما لمسناه من تفاؤل ومبادرة تشجيعية من مجلس إدارة اتحاد كتاب الإمارات برئاسة سلطان العميمي، وأعضاء المجلس واللجنة الثقافية، وهو ما تم تطبيقه على أرض الواقع منذ بداية الموسم الثقافي من آليات تنفيذ نادي النقد، والذي يهدف إلى:

تفعيل الحركة النقدية في الإمارات بأقلام نقدية إماراتية والنهوض بها، لتتوازن مع الحراك والنتاج الأدبي والمساهمة في تقييم وتقويم الأعمال الأدبية، والوقوف مع الكُتّاب الإماراتيين ومعاونتهم في تقويم أعمالهم الأدبية دون الإغفال عن إبراز حضور الناقد الإماراتي المتسم بالموضوعية والنزاهة والقاعدة المعرفية، ما فيه تشجيع للنقاد الإماراتيين نحو الإسهام بشكل أكبر للكتابة النقدية في محاولة لسد الثغرة النقدية الحاضرة».

 
طباعة Email