سلمان حداد: علاقة وطيدة بين الطهو والموضة في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

يمزج بين النكهات اليابانية والشرق أوسطية التقليدية فيخلق انصهاراً طهوياً فريداً من نوعه، يحمل توقيع الشيف سلمان حداد. وقد نجح الشاب البالغ 24 عاماً في التربع على واحد من أرقى مطاعم دبي المطلة على خط الأفق في موقع فخم للغاية يقدم تشكيلة متنوعة من الأطباق الفنية. ولأن فن الطهو والموضة يجمع بينهما عنصر التعبير عن حسّ الإبداع والخلفية وكمّ التجارب.

أناقة

ويقول حداد في حديث له مع موقع «هايب بيست» إن فنون الطهي الياباني تترجم في الملابس بساطةً وأناقة وراحة. أما ما يكمّل القطعة فيكمن في الألوان والطبقات والأنسجة. وتلك هي المعايير ذاتها التي يستخدمها حداد في ابتكار أطباقه. ونظراً إلى عمله شيفاً يقضي غالبية الوقت داخل المطبخ يؤكد الطاهي الشاب أنه يعبّر عن نفسه من خلال الأطباق التي يقدمها للآخرين.

مكونات

ويشير حداد إلى أن الطهو والموضة عالمان تجمعهما علاقة وطيدة في دبي، ويقول مضيفاً: «أستثمر 90 في المئة من طاقتي الإبداعية في عملي» يشير حداد إلى أن «شوتورو غانكان» مع التمر والعسل المحلي. الطبق الوحيد الذي لا أمل من تذوقه كل أسبوع. وفي تفاصيل التحضير يشرح أنه يستخدم أرز سوشي رافعاً من حموضته ليتناغم مع حلاوة التمر. ومع أن المكونات واجتماعها تبدو غريبةً على الورق إلا أنه واحد من الأطباق الذي يطلبه الناس باستمرار.

طباعة Email