«راشد لأصحاب الهمم» يحتفي بفرسان الإعلام تقديراً لجهودهم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفى مركز راشد لأصحاب الهمم، أمس، بفرسان الإعلام، الذين حطوا رحالهم في مقره تلبية لدعوته، حيث أقام حفلاً خاصاً لتكريمهم تقديراً لجهودهم في التعريف بقضايا أصحاب الهمم واحتياجاتهم.

حفل التكريم الذي أقيم بحضور الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، العضو المنتدب لمركز راشد لأصحاب الهمم، ومريم عثمان المدير العام للمركز، كان كفيلاً بإبراز عمق العلاقة بين طلبة المركز وممثلي وسائل الإعلام الذين أخذوا على عاتقهم إيصال رسالة هذه الفئة إلى المجتمع.

حيث شهد الحفل نخبة من الشخصيات الإعلامية البارزة، وعلى رأسها، منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول لصحيفة «البيان»، والإعلامي راشد الخرجي، مقدم برنامج البث المباشر على أثير إذاعة دبي، والشاعر علي الخوار والفنان الدكتور حبيب غلوم، والإعلامي طوني خليفة.

كما حضر الحفل، خبيرة التجميل الدكتورة سيما طنوس المدير العام لعيادة ديرمالاين ــ دبي، والشاعرة سهام الشعشاع، وعدد من الشخصيات .

الشيخ جمعة بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، أكد خلال الحفل الدور الفاعل الذي لعبه الإعلام في رفع شأن أصحاب الهمم. وقال: «يحتفظ مركز راشد لأصحاب الهمم منذ سنوات بعلاقة جيدة مع القطاع الإعلامي في الدولة، وهو ما ساهم كثيراً في رفع شأن أصحاب الهمم والمركز أيضاً، عبر التعريف بنوعية الخدمات التي يقدمها لطلبته، ودور المركز في التعريف بقضايا واحتياجات أصحاب الهمم».

مضيفاً إن «الإعلام شكل على مدار السنوات الماضية، جزءاً من منظومة العمل في المركز، إيماناً بأهميته وقدرته وبدوره الفاعل على الساحة المحلية في إيصال صوت أصحاب الهمم إلى كل شرائح المجتمع». وأوضح أن المركز مؤمن بفاعلية وأهمية الشراكة مع وسائل الإعلام وجدواها.

ثقافة مجتمعية

من جهتها، عبرت منى بوسمرة، رئيس التحرير المسؤول لصحيفة «البيان»، عن اعتزازها بالعلاقة التي تربطها بمركز راشد لأصحاب الهمم. وقالت في كلمة ألقتها خلال الحفل: «أعتز بالعلاقة التي تربطني بالمركز، الذي افتخر بأنه كان ضمن مجموعة المراكز التي توليت تغطية أخبارها خلال بداياتي في الإعلام، ومشاركتي في هذا الحفل، من أسعد اللحظات بالنسبة لي».

وأضافت: «في هذا اللقاء تختلط المحبة والمسؤولية المجتمعية نحو فئة أصيلة، لا تحتاج الرعاية وضمان حقوقها فقط، وإنما الإيمان بقدرتها على العطاء والمنافسة في خدمة الوطن»، مؤكدة أن القانون قد صان حقوق هذه الفئة في كل المجالات الصحية والتعليمية والمهنية والاجتماعية».

وقالت: «علينا أن نتكاتف جميعاً مع المركز وغيره من المراكز المتخصصة، والجهات الرسمية في تمثيل أصحاب الهمم وتحقيق مشاركتهم الفعّالة، وتحقيق الفرص المتكافئة لهم في ظل مجتمع يتقبلهم ولا يسيء لهم، وإنما يأخذ بيدهم».

ونوهت رئيس التحرير المسؤول لصحيفة «البيان» إلى أن «هذا التكريم هو بمثابة تتويج لجهود جهات عرفت دورها المجتمعي ونفذته بمحبة ومسؤولية وآمنت بقدرات هذه الفئة العزيزة، ومن بينها الإعلام الذي أخذ على عاتقه التعريف بجهود مركز راشد الإنسانية، لضمان أن يكون أصحاب الهمم مدرجين بالكامل كأعضاء متساوين في المجتمع وصون حقوقهم وحقوق أسرهم».

وتابعت: «لقد عمل الإعلام ومن ضمنه صحيفة «البيان» على نشر ثقافة مجتمعية تضمن لأصحاب الهمم المساواة مع أقرانهم الأسوياء، وعدم التمييز ضدهم، كما عمل أيضاً على التعريف بالتشريعات والسياسات والخدمات التي تقدم لهم في حدود قدراتهم وإمكاناتهم والتعريف أيضاً بالفرص الوظيفية التي تعرضها المؤسسات العامة والخاصة لهذه الفئة، كما عرض أيضاً أنشطتهم وقصص تميزهم وإبداعاتهم لتكون مثالاً يحتذى به في الإصرار والعزيمة».

وأشارت إلى مساهمة الإعلام في إبراز الجهات الداعمة لهذا المركز وخدماته، وحث الأفراد والمؤسسات على تبني النهج نفسه من باب المسؤولية الاجتماعية وتمكين هذه الفئة من الوصول إلى الفرص المتاحة على النحو الذي يكفل حقوقهم.

وأكدت منى بوسمرة على أهمية مواصلة الجهود والتصميم على إحداث الفارق في حياة أصحاب الهمم، وتنفيذ السياسات الوطنية في إطار أهداف رؤية الإمارات وأجندتها الوطنية نحو تعزيز مجتمع متلاحم يعتز بهويته ونسيجه من مختلف فئات المجتمع.

بناء الوطن

حفل التكريم بدا مفعماً بالأنشطة الحيوية التي لعب أصحاب الهمم بطولتها، وشاركوا من خلالها فرحة ممثلي وسائل الإعلام بتكريم جهودهم المبذولة في سبيل التعريف بقضايا أصحاب الهمم، وفي هذا السياق، عبرت مريم عثمان، عن سعادتها بهذا التجمع، وقالت: «علاقة مركز راشد مع الإعلام عريقة.

وقد نشأت منذ اللحظة الأولى التي رأى فيها المركز النور، وبتقديري أن الإعلام لعب دوراً مهماً في إيصال صوت أصحاب الهمم إلى المجتمع، وتقديم إبداعاتهم له، والتعريف باحتياجاتهم ومتطلباتهم والتعبير عن طموحاتهم».

في حين، أكد الإعلامي راشد الخرجي أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد مسمى «أصحاب الهمم» لعب دوراً كبيراً في دعم أبناء هذه الفئة، مبيناً أن الإعلام وبرنامج البث المباشر ساهما بالأخذ بيد أبناء هذه الفئة وتقديمها إلى المجتمع.

بينما أوضح الفنان الدكتور حبيب غلوم أن تواجد نجوم الفن إلى جانب أصحاب الهمم، له تأثير إيجابي. وقال: «منذ سنوات وأنا أتواجد في مركز راشد لأصحاب الهمم، وقد أخرجت العديد من الأوبريتات والأعمال الفنية والمسرحيات التي ساهمت في إبراز جهودهم»، مؤكداً على أن تواجده بين أصحاب الهمم، يثير في قلبه السعادة.

طباعة Email