حفلات صيف دبي.. موسيقى حالمة وروك ورقص إيرلندي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كثيرة هي الفرق الموسيقية التي ولت وجهها ناحية دبي، وقد اختارتها لتكون جزءاً من جولاتها العالمية، بعض تلك الفرق، تحط رحالها للمرة الأولى في المدينة، وأخرى سبق لها أن خاضت غمار التجربة بين جنبات الإمارة، الأمر الذي يؤكد على أهمية المكانة التي باتت تحظى بها دبي على الساحة الغنائية العالمية.

على رأس القائمة وقفت فرقة «سي أيه إس» (CAS) الأمريكية، وكذلك فرقة «ون ريبابليك»، وما بينهما تأرجحت فرق أخرى ونجوم كثر، كما فرقة «ريفير ساندانس» الايرلندية التي تحتفل بمرور ربع قرن على تأسيسها، وفرقة «بينك فلويد» العالمية وغيرها، حجزوا أماكنهم على أجندة «دانة الدنيا» ليبدو أن صيف المدينة سيكون هذا العام مفعماً بالطاقة الموسيقية.

نمط موسيقي

نحو 14 عاماً هو عمر الفرقة الأمريكية «سي أيه أس» (CAS) التي رأت النور لأول مرة على يد المغني غريغ غونزاليس.

حيث اتخذت حينها نمطاً موسيقياً مغايراً لما هو سائد، ولا تزال ماضية في ذات الدرب، وهي التي تسعى دائماً إلى تغليف أغنياتها برداء من الرومانسية والحب، ليبدو أن ذلك كان سبباً في اتساع دائرة شهرة الفرقة التي استطاعت لاحقاً التحرر من نطاق حدود مسقط رأسها تكساس لتتمدد نحو مدن العالم الأخرى. وها هي الفرقة الأمريكية قد مدت خيوطها نحو دبي، التي اختارتها مكاناً لتقيم فيه حفلها الموسيقي الأول.

حيث ستقدم فيه جملة من أغنياتها التي تنتمي إلى الموسيقى الشاعرية، ومن بينها أغنيات (Apocalypse) التي قدمتها الفرقة في 2017، و(Nothing's Gonna Hurt You Baby) التي قدمتها في 2012، وغيرها من الأغنيات التي لقيت شهرة واسعة وتربعت على سدة العرش.

إطلالة فرقة «سي أيه أس» ستكون في 19 الجاري، في هارد روك بالفستيفال سيتي، والتي تأتي في إطار الجولة العالمية التي تقوم بها الفرقة حالياً، حول العالم.

حيث ستكون دبي المحطة التالية بعد لوس أنجليس الأمريكية التي أقامت فيها الفرقة في 24 مايو الماضي، حفلها الموسيقي. حضور الفرقة في دبي، إنما يحمل تأكيداً على المكانة التي باتت تحظى بها دبي على الساحة الدولية، الأمر الذي يساهم في إضاءة مشهدها الموسيقي.

«إلى أبعد من ذلك، نحن متحمسون لتقديم عرضنا الأول في دبي في 19 يونيو»، بهذا التعبير بدأت الفرقة الأمريكية الترويج لحفلها المرتقب، الذي يتوقع أن يكون مشبعاً بالرومانسية العالية، التي تضج بها جوانب أغنيات الفرقة التي تضم مجموعة من الموسيقيين منهم: راندال ميلر وجاكوب تومسكي، حيث تمتاز الفرقة بكونها تتيح الفرصة لجمهورها مشاركتها الغناء، كونهم يشكلون جزءاً من الأجواء العامة للحفل.

«يو كي بينك فلويد إكسبيرينس»

وسيكون الجمهور على موعد مع فرقة ««يو كي بينك فلويد إكسبيرينس» البريطانية التي ستطل على خشبة دبي أوبرا في 15 و16 يونيو الجاري.

حيث تستحضر أجواء حفلات الفرقة العالمية الشهيرة بينك فلويد، بما في ذلك أسلوب عرض الفيديوهات الرائعة على شاشة دائرية كبيرة وكذلك العرض الضوئي المذهل، وحوالى ساعتين ونصف الساعة من الأغاني المنتقاة بعناية من جميع الألبومات الشهيرة، وستكون الأمسية بمثابة تحيّة رائعة، واحتفال حقيقي بروح وموسيقى بينك فلويد.

على مسار موسيقى الروك سارت الفرقة الأمريكية «ون ريببابليك» (OneRepublic) التي تستعد لحط رحالها خلال نوفمبر المقبل في دبي التي اختارتها لتكون جزءاً من جولتها العالمية، ويتوقع أن تحظى الفرقة الأمريكية بإقبال واسع، نظراً لخبرتها في دبي التي سبق لها أن زارتها في 2013.

حيث احتلت آنذاك سدة العرش في مهرجان دبي للجاز 2013، بعد أن تمكنت من بيع كافة تذاكر عرضها الموسيقي. وكانت الفرقة التي بدأت الترويج لجولتها العالمية قد أكدت عبر حسابها الرسمي على «أنستغرام» نيتها الكشف قريباً عن المزيد من المعلومات المتعلقة بحفلها المقبل في دبي، وعلقت بالقول:

«لا نستطيع الانتظار لرؤية الجميع هناك». أعمال الفرقة الأمريكية «ون ريببابليك» الغنائية، ليست هينة، فمجرد أن يصدر لها أي عمل غنائي، حتى يصعد سريعاً ليحتل سدة قوائم الأغاني العالمية.

طباعة Email