الأرشيف والمكتبة الوطنية يطلق حساباً رسمياً على «تويتر» للأرشيف الرقمي للخليج العربي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق الأرشيف والمكتبة الوطنية حساباً رسمياً للأرشيف الرقمي للخليج العربي بهدف الترويج له، وتعريف أكبر نسبة من الجمهور على البوابة الإلكترونية التي تنفتح على أرشيف رقمي ضخم يقدم مواد تاريخية وثقافية متنوعة من التاريخ الغني، والمثير للاهتمام، والدقيق للخليج العربي.

واختار الأرشيف والمكتبة الوطنية «تويتر» ليفتح عليها حساباً رسمياً للأرشيف الرقمي للخليج العربي انطلاقاً من كونه وسيلة جيدة لعرض المعلومات، وأحد مواقع التواصل التفاعلية الأكثر شهرة، وأحد بوابات المعرفة التي تمتاز بسهولة استخدامها، وعرضها للمعلومات التي تصل إلى الجمهور المتزايد والمتجدد بشكل سريع ومباشر.

وثائق أصلية

ويبدأ الأرشيف والمكتبة الوطنية حساب الأرشيف الرقمي للخليج العربي على «تويتر» بتعريفه كمصدر رئيسي للوثائق الأصلية عن الخليج العربي، ثم يبدأ بعرض الصور التاريخية التي تبدأ بصورة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو يتابع السباق الختامي الكبير للمهرجان السنوي الثاني عشر للهجن العربية الأصيلة بميدان السباق بالوثبة بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في أبريل 1991م، ومن ثم صورة للمغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأخيه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، في أبوظبي في سبتمبر 1971م، وتتوالى الصور التي توثق محطات مهمة في تاريخ الإمارات، وقائدها الباني والمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي استطاع بالتعاون مع إخوانه حكام الإمارات تشييد صرح الاتحاد وبناء دولة عصرية، وترسيخ علاقات خارجية مثالية.

مواقف خالدة

ويفسح الحساب المجال أمام متصفحي «تويتر» للوصول إلى الموقع الرسمي للأرشيف الرقمي للخليج العربي، وهو يواصل عرض الصور التي توثق أيضاً لذكريات ومواقف خالدة في سجل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ويعرض الحساب الرسمي للأرشيف الرقمي للخليج العربي على «تويتر» بعض الصور لقائد مرحلة التمكين المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه. 

ويوضح الحساب الرسمي الجديد على «تويتر» ما يقدمه الأرشيف الرقمي للخليج العربي من خدمات للباحثين، وكيفية الاستفادة منها، ومدى أهمية هذا الموقع على صعيد تقديم وثائق تاريخية ووسائط متعددة أصلية عن تاريخ وتراث دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الخليج.

وبالتزامن مع إنشاء الموقع الرسمي للأرشيف الرقمي للخليج العربي، بدأ الأرشيف والمكتبة الوطنية المرحلة الثانية من هذا المشروع نظراً للإقبال الكبير الذي لقيه من قبل الباحثين والأكاديميين والطلبة وجميع المهتمين بتاريخ الإمارات ومنطقة الخليج، وتضمنت المرحلة الجديدة إثراء الموقع بآلاف الصفحات من الوثائق التاريخية ذات العلاقة بدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل خاص وبدول الخليج العربي بشكل عام، إلى جانب التطوير التقني للموقع، وإضافة خاصيات تتعلق بعمليات معالجة المقتنيات الأرشيفية ليكون هذا الموقع في المستقبل منصة الإتاحة الكبرى للمواد الأرشيفية التاريخية في الأرشيف والمكتبة الوطنية، ولكي تستقطب الإقبال المتزايد عليها وتمكّن زوارها من الاستفادة من محتواها الثري والفريد والمتميز.

طباعة Email