«مقبرة الرمال».. أحداث مثيرة في قالب كوميدي مشوق

ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت رواية «مقبرة الرمال» للمؤلفة الهندية جيتانجالي شري بجائزة بوكر الدولية، لتغدو أول رواية مترجمة عن الهندية تحصد الجائزة، وبفوزها أيضاً تكون تلك المرة الأولى، التي يفوز كتاب تم تأليفه بأي لغة هندية بالجائزة، حيث سيجري تقاسم الجائزة المقدرة بـ50 ألف جنيه استرليني بين مؤلفة الرواية جيتانجالي شري، والمترجمة ديزي روكويل.

وصفت صحيفة «غارديان» البريطانية الرواية «الغزيرة والمضحكة للغاية»، وهي تدور حول امرأة مسنة في الثمانين من عمرها، تنزلق إلى حالة من الاكتئاب العميق بعد وفاة زوجها، ثم تحصل على فرصة جديدة في الحياة، حيث تسافر إلى باكستان لمواجهة صدمة عاشتها أيام المراهقة أثناء تقسيم البلاد، وفي سياق ذلك تعيد تقييم معنى أن تكون أماً وابنة وامرأة ونسوية.

كما وصفها رئيس لجنة التحكيم، فرانك واين، وهو أول مترجم يترأس لجنة تحكيم بـ«المضحكة والممتعة للغاية» مسترسلاً بالقول: إنها «جذابة للغاية وساحرة ومضحكة وخفيفة على الرغم من موضوعاتها المختلفة»، وأوضح أن لجنة التحكيم ما إن وصلت إلى الرواية، كان اختيار أعضاء لجنة التحكيم للكتاب بأغلبية ساحقة.

يذكر أن لشري ثلاث روايات، والعديد من مجموعات القصص القصيرة، لكن «مقبرة الرمال» الكتاب الأول لها المنشور في المملكة المتحدة.

وعن ترجمة الرواية، قال وإين إن روكويل «نجحت بشكل مذهل في ترجمة الكتاب، وهذا النجاح تعزز لأن جزءاً كبيراً من النص الأصلي يعتمد على التلاعب بالألفاظ، وعلى أصوات وإيقاعات اللغة الهندية»، وهي سبق أن ترجمت عدداً من الأعمال من الأدب الهندي والأوردو.

وكان لافتاً وفقاً لرئيس لجنة التحكيم أيضاً إصدار «مقبرة الرمال» عن دور نشر صغير مستقل هو «تيلتد اكسيس»، ووجود كتب لعدد من الناشرين المستقلين في اللائحة المختصرة هذا العام.

وحول ذلك لفت إلى أن صغار الناشرين المستقلين قاموا بعمل هائل في استقدام الأعمال المترجمة إلى الناس، معرباً عن أمله أن يؤدي فوز «مقبرة الرمال» إلى تشجيع المزيد من ترجمات الكتب من اللغات غير الأوروبية.

وأضاف: «على الرغم من حقيقة أن بريطانيا لديها علاقة طويلة جداً مع شبه القارة الهندية، إلا أن هناك عدداً قليلاً جداً من الكتب المترجمة من اللغات الهندية والأوردية والمالايالامية والبنغالية»، معرباً عن اعتقاده أن هذا يحدث جزئياً، لأن قسماً من الكتاب الهنود يؤلفون باللغة الإنجليزية.

يذكر أن لجنة تحكيم الجائزة نظرت هذا العام في 135 كتاباً، وكانت الكتب الأخرى الموجودة على القائمة المختصرة «كتب يعقوب» للكاتبة البولندية اولغا توكارتشوك بترجمة جينيفر كروفت، وقد سبق أن فاز الاثنان بالجائزة سابقاً.

طباعة Email