مهرجان أبوظبي يقدم «من شهرزاد إلى كارمن» في برشلونة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 يقدم مهرجان أبوظبي 2022، خلال الفترة من 27 مايو وحتى 3 يونيو الجاري، على مسرح «غران تياتر ديل ليسيو» التاريخي العريق في برشلونة، ضمن برنامج فعاليات دورته التاسعة عشرة تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع - حرفية إنجاز- بناء حضارة»، العرض العالمي الأول للعمل الاستثنائي «من شهرزاد إلى كارمن»، الذي يعد واحداً من أرقى عروض الفلامنكو المعاصرة في العالم لمؤدية الفلامنكو ومصممة الرقص الإسبانية الشهيرة ماريا باغيس.

قيمة

وقالت هدى إبراهيم الخميس كانو، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي: «يسعدنا أن نقدم بالشراكة مع المسرح العالمي الشهير غراند تياتر ديل ليثيو، العمل الاستثنائي (من شهرزاد إلى كارمن).

والذي نقدّمه لأول مرة عالمياً احتفاءً بالشخصيتين الأسطوريتين شهرزاد وكارمن، في تعاون هو الأحدث في تاريخ علاقتنا الثقافية الوطيدة مع إسبانيا، يعكس التزامنا بالشراكات الاستراتيجية التي تربطنا بأكثر من 35 مؤسسة ثقافية عالمية ومهرجان دولي، مع ما تقدمه هذه الشراكات من فرص تقديم أعمال الإنتاج المشترك والتكليف الحصري، وما تمنحه للجمهور في جميع أنحاء العالم من تبادل الخبرات والأفكار الإبداعية، والتلاقي الإنساني ضمن تجارب مشتركة تحفّز الدبلوماسية الثقافية وتحتفي بحوار الثقافات».

وتابعت: «يُلهم إنتاجنا المشترك الفنانين لإحياء التقاليد الفنية العريقة من خلال إعادة تقديمها والاحتفال بها في عمل مبتكر لماريا باغيس، إحدى مؤديات الفلامنكو الرائدات الأكثر شهرة عالمياً، من خلال تفسيرها المبدع لأوبرا كارمن للمؤلف الموسيقي الشهير بيزيه، مع رواية ميريميه وراوية القصص العربية الشهيرة شهرزاد».

 رؤية فنية

وتقدّم مؤدية الفلامنكو ومصممة الرقص الإسبانية الشهيرة ماريا باغيس رؤيتها لشخصية كارمن في عرض «من شهرزاد إلى كارمن»، وهي رؤية فنية جديدة لشخصية بائعة السجائر الغجرية من رواية الكاتب الفرنسي الشهير بروسبير ميريميه، والتي اشتهرت بعد تحولها إلى أوبرا للمؤلف الموسيقي الفرنسي جورج بيزيه واقترانها بشخصية شهرزاد من ألف ليلة وليلة. تعيد باغيس تصوير هاتين الشخصيتين المحوريتين كامرأتين جسورتين.

ويعد تصميم الرقصات من قبل «باغيس»، الفائزة بجائزة أميرة أستورياس لعام 2022، تعبيراً عن رؤيتها الفنية الفريدة لواقع التجربة النسائية، ويضم العرض أحد عشر راقص فلامنكو وسبعة موسيقيين وغناء كل من آنا رامون وكريستينا بيدروسا، في مزيج إبداعي بين من رقص الفلامنكو التقليدي والموسيقى الكلاسيكية.

طباعة Email