وزارة الثقافة والشباب تحتفي بكتاب «نصوص في العزلة»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلقت وزارة الثقافة والشباب، ضمن ختام فعاليات الدورة الـ31 من معرض أبوظبي للكتاب، كتاب «نصوص في العزلة: كتابات الأمل في زمن الجائحة»، وهو مبادرة أدبية أعلنت عنها الوزارة بمناسبة يوم الكاتب الإماراتي عام 2021 الذي يصادف 26 مايو من كل عام، ودعت الكتّاب والأدباء والشعراء من المبدعين الإماراتيين والعرب المقيمين في الدولة للمشاركة فيها، وتم تنفيذه بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات والمتحدة للطباعة والنشر.

تم إطلاق الكتاب أثناء جلسة عقدت في جناح اتحاد كتاب وأدباء الإمارات المشارك في المعرض، بحضور رئيس مجلس الاتحاد سلطان العميمي، وشارك فيها كل من الشاعر خالد البدور والكاتبة نجيبة الرفاعي والشاعر عبد الله الهدية، وأدارت الحوار الشاعرة أمل إسماعيل.

وفي تقديمها للكتاب، أكدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، حرص الوزارة على أن تكون المحرك الأساسي لتطوير وتحسين البيئة الثقافية في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة أنه في السنوات الماضية وبتوجيهات القيادة الحكيمة، تمكنت الدولة من توفير البيئة التنظيمية والتشريعية الكفيلة بدعم كافة مكونات قطاع الثقافة، وتحفيز المبدعين من أهل الثقافة والفن، عبرَ إطلاق المبادرات والبرامج الهادفة إلى التعريف بإبداعاتهم ونقلها إلى العالم، بما يعزّز المنجز الثقافي للدولة ويرسّخ مكانتها بصفتها حاضنة للإبداع والمبدعين.

وأضافت معاليها: يوفر كتاب «نصوص في العزلة» مساحة للإضاءة على التغيرات والتحديات التي فرضتها الجائحة، في ظل التباعد الاجتماعي والإجراءات الاحترازية، متضمناً الأمل والشغف بجماليات الحياة الموصوفة بالشعر والنثر والقصص، عاكساً قدرة الكتابة على تغيير المفاهيم، والتأثير في التجربة الإنسانية، ولتكون كتابات الأدباء والشعراء انتصارهم للحياة، وتأكيدهم لاستمرار الحراك الثقافي والإبداعي برغم التحديات.

طباعة Email