طه حسين.. عمادة الأدب وبصيرة العقل

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت النسخة الحادية والثلاثون من معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي اختتمت فعالياته أمس الأحد، بعميد الأدب العربي، الدكتور طه حسين، كشخصيةٍ محورية، ضمن برنامج جديد أطلقه المعرض هذا العام. 
وكان هذا الاختيار حرصاً من مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي، الجهة المنظمة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب، على التعريف بهذه القامة الأدبية، وفرصةً للاحتفاء بمنجزاتها وبما قدمت للثقافة العربية.  
خُصص للشخصية المحورية جناحٌ خاص لاستعراض مسيرتها الأدبية بعنوان "طه حسين.. الكتاب بصيرة"، كما ضم البرنامج 4 ندوات غطت تجربة الدكتور طه حسين الفكرية والثقافية والأدبية، تناولها متخصصون من مختلف أنحاء الوطن العربي، ومن بين أبرز الشخصيات المشاركة معالي محمد المر، رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد، والدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة المصرية، والشاعر والناقد السوري أدونيس، والدكتور علي بن تميم، رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، والدكتور صلاح فضل رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة.
وكانت الندوات الأربع بعنوان: طه حسين بصيرة العقل، وطه حسين ناقداً ومفكراً، وطه حسين عميداً للأدب العربي وأخيرا طه حسين والتنوير. وضم البرنامج أيضاً مقالاً يومياً تم نشره في النشرة اليومية للمعرض. 
أما الجناح الخاص فتطرق لطفولته وحياته في صعيد مصر، ثم دراسته في الأزهر والجامعة المصرية، وقصة إيفاده من قبل الجامعة المصرية إلى فرنسا، ورحلته الأدبية وأهم أعماله بالإضافة إلى جوانب أخرى من حياته الشخصية وزواجه بزوجته الفرنسية سوزان بريسو.

كلمات دالة:
  • معرض أبوظبي الدولي للكتاب
طباعة Email