مسؤولة في «فرانكفورت للكتاب»: صناعة النشر في الإمارات تعكس تمكين المرأة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت كلاوديا كايزر نائبة رئيس قسم التطوير المؤسسي في معرض فرانكفورت للكتاب أن إنجازات الإمارات في مجال تمكين المرأة انعكست على صناعة النشر في الدولة أيضاً معربة عن انبهارها بعدد الناشرين ودور النشر التي تترأسها النساء في الإمارات.

وقالت كلاوديا كايزر في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام» على هامش معرض أبوظبي الدولي للكتاب، إن هؤلاء النساء الرائدات يمكنهن صنع فارق في الصناعة مشيرة إلى أن تلك الشريحة تشمل مديرات لشركات، ما يمكنهن من الإسهام في تقديم حلول في مجالي الإدارة والإجراءات.

وأضافت إن معرض أبوظبي الدولي للكتاب يجسد التنوع الثقافي الذي يميّز دولة الإمارات موضحة أن أبوظبي باتت تحتضن الكثير من الجاليات، وهو أمر يمكن ملاحظته عند النظر إلى زوار المعرض.

وسلطت كايزر الضوء على جهود تمكين المرأة في الدولة ولا سيما في مجالات مساواة الأجور والمعاملة بين الرجال والنساء.

ومن خلال اطلاعها على أحدث التوجهات في صناعة النشر في العالم العربي، قالت إن المنطقة تشهد تزايداً في الطلب على كتب التطوير الذاتي كما لاحظت تنامياً في الطلب على كتب الأطفال والروايات.

وأضافت كايزر إن الكتب الإلكترونية شهدت حضوراً كبيراً على الصعيد العالمي ولا سيما أثناء تفشي جائحة «كورونا» مشيرة إلى أن نمو هذا التوجه في ألمانيا كان قد بلغ 5% فقط قبل تلك الفترة ولكن الطلب عليه ارتفع أخيراً.

ورداً على سؤال عن مستقبل الكتب المطبوعة، أكدت كايزر أن كل أنماط الكتب عليها طلب وأن الكتب المطبوعة والإلكترونية سوف تستمر.

يذكر أن كايزر شغلت عدّة وظائف قيادية في معرض فرانكفورت للكتاب منذ عام 2003 وعاشت في الإمارات أكثر من عشرين عاماً وأسست شركة في الدولة.

طباعة Email