الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة الأردنية يتعاونان لتنمية مسرح الهواة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّع أمين عام الهيئة العربية للمسرح، إسماعيل عبد الله، ووزيرة الثقافة الأردنية، هيفاء النجار في عمان، ضمن إطار تفعيل التعاون بين وزارة الثقافة في المملكة الأردنية الهاشمية، والهيئة العربية للمسرح، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بإنشاء مراكز للفنون الأدائية في الدول العربية، والاهتمام بالشباب والهواة، اتفاقية عمل للتعاون، تحت عنوان «تفعيل الفنون الأدائية ومسرح الشباب الهواة في الأردن»، حيث يتطلع الطرفان لثقافة أردنية مجتمعية مدنية ذات بُعد إنساني، لأن المسرح من أهم عناصر مواجهة الغلو والتطرف والانعزال والتشدد، والظواهر المجتمعية السلبية.

 

برنامج عمل

وقد وضع الطرفان برنامج عمل لتنفيذ محتوى الاتفاقية، بحيث يتم تطبيق المشروع في مرحلته الأولى في محافظات المملكة كافة، إضافة إلى مديرية المسرح والفنون البصرية في عمان، من خلال تفعيل دور المسرح في مختلف مديريات الثقافة، وخدمة المراكز الثقافية في المدن والمحافظات. وتمكين مديريات الثقافة في المحافظات، لتغدو باعثة لدينامية كبيرة في شؤون التنظيم والتأهيل لفنون العرائس والفرجة الشعبية ومسرح الطفل.

وسيشهد المشروع تشكيل وتدريب فريق محوري وطني من المدربين المسرحيين، ليقوموا على تنفيذ برامج تنمية مسرح الشباب والهواة في الأردن، وتدريب الموهوبين والمهتمين من «الشباب والهواة»، وصقل مواهبهم، وتمكينهم فنياً وثقافياً، حيث يشكل مسرح الهواة، الخزان الحيوي لرفد الجامعات بالطلبة الموهوبين ورفد الحركة المسرحية على صعيد الاحتراف بالمواهب، وبناء جيل قادر على الإبداع والابتكار، وتلقي المسرح بوعي كبير.

 

مكتبات ورقية

وتتضمن الاتفاقية المجدولة زمنياً، دعم إنشاء مكتبات ورقية وإلكترونية، بتوفير الإصدارات المسرحية، بالإضافة لإصدارات الهيئة العربية للمسرح، خدمة لتطوير المعارف المسرحية لدى الشباب والهواة في المحافظات.

كما ستعمل تلك البرامج على ترسيخ ثقافة الاحتفال باليوم العربي للمسرح 10 يناير، واليوم العربي للمسرح المدرسي 5 مايو، واليوم العالمي للمسرح 27 مارس.

كما اتفق الطرفان على التعاون إعادة إحياء مهرجان الهواة، وفق أسس ولوائح يقومان على وضعها في مرحلة لاحقة.

 وشكل الطرفان لجنة تنفيذية لبرامج هذه الاتفاقية، وقد حددت الاتفاقية مهمات اللجنة التنفيذية في وضع البرامج وآليات تنفيذها، كذلك الإشراف على الدورات التدريبية في الفنون المسرحية، وعقد الندوات والملتقيات اللازمة لتفعيل هذا المشروع.

كما تقوم اللجنة التنفيذية بتحديد الاحتياجات الخاصة لإقامة الدورات التدريبية، وتقديم موازنة مالية تفصيلية، إضافة لوضع ورفع التقارير الدورية عن سير العمل والبرامج.

وحضر مراسم التوقيع مدير التأهيل والتدريب والمسرح المدرسي في الهيئة، غنام غنام، ومدير الإدارة العامة، ناصر آل علي، وأمين عام وزارة الثقافة، هزاع البراري، ومدير مديرية الفنون، عبد الكريم الجراح، ومديرة التعاون الدولي، رولا عواد، ومديرة الإعلام، حنان الحسيني، ومدير مكتب الوزيرة، أحمد العون، ولفيف من الصحافيين والإداريين.

 تجربة مهمة

وبهذه المناسبة، قال إسماعيل عبد الله: برؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهاته، نمد يد التعاون لكل شقيق عربي، من أجل رفعة المسرح، وحين نتوجه في الأردن، مع وزارة الثقافة، لتنمية مسرح الهواة وهواة المسرح، فإنما نبني صرح المسرح، الذي يتفاعل عضوياً مع المجتمع وهويته وتنميته، ولا نبالغ حين نقول إن التعاون مع الأردن، يشكل تجربة مهمة في مسار عمل الهيئة، ونموذجاً نعتز به.

 

طباعة Email