25 أديباً وكاتباً عالمياً ضيوف «الشارقة القرائي للطفل»

مهرجان الشارقة القرائي للطفل| البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشهد فعاليات الدورة الـ13 من «مهرجان الشارقة القرائي للطفل» التي تنظمها «هيئة الشارقة للكتاب»، تحت شعار «كوّن كونك»، حضوراً عالمياً متنوعاً وغنيّاً بالنخب الأدبية العالمية، إذ يشارك 25 كاتباً وروائياً ومخرجاً أجنبياً، يلتقون في إكسبو الشارقة، خلال الفترة من 11 حتى 22 مايو 2022، لمشاركة الزوّار من الأطفال واليافعين وعائلاتهم جوهر خبراتهم ومعارفهم، عبر العديد من الفعاليات والجلسات الثقافية وورش العمل.

وسيكون الزوّار على موعد مع 7 من الكتاب والأدباء البارزين من الولايات المتحدة، في مقدمتهم مخرج الأفلام والرسام الشهير كايل بالدا، مخرج ورسام الرسوم المتحركة لفيلم Minions الشهير، الذي شارك في العمل على عدة أفلام عالمية، منها Jumanj وToy Story 2.

وتضم قائمة الضيوف من الولايات المتحدة أيضاً كلاً من فاشتي هاريسون، وكلير ليغراند، مؤلفة كتب مختصة في مجال الخيال الموجه للأطفال والبالغين، وكوبي يامادا، مؤلف كتب أطفال، وشاندا مكلوسكي، كاتبة ورسامة لكتب الأطفال، وأليسيا ديان ويليامز، مؤلفة العديد من كتب الأطفال.

رصيد كبير

ويستضيف المهرجان أيضاً كين سبيلمان، أحد أكثر المؤلفين والنقاد الأشهر على مستوى أستراليا، ويملك في رصيده أكثر من 90 كتاباً، من بينها كتاب «نواه الكبير والبوا الصغير»، وكتاب «المغامرات الحقيقية والرائعة لديف حالم اليقظة»، وغيرهما، وقد ترجمت أعماله إلى 30 لغة في القارات الأربع.

كما يشهد المهرجان مشاركة الكاتبة في مجال كتب الأطفال الواقعية ميريا تريوس من إسبانيا، مؤسسة دار زاهوري بوكس، وقد صدر لها العديد من الكتب، كان آخرها القصّة التصويرية «أنا والعالم» التي تُرجمت إلى 15 لغة.

حضور قوي

وتسجّل المملكة المتحدة حضوراً قوياً بمشاركة 9 من أبرز الكتاب والمؤلفين والمخرجين المتخصصين، حيث يشارك سيباستيان دي سوزا، ممثل ومؤلف عدد من الإصدارات التي حققت مبيعات عالية، وكيرتس جوبلينج، مؤلف ورسّام، من أبرز مؤلفاته سلسلة «ويرورلد»، وفاشتي هاريسون، التي حصدت مؤلفاتها ورسومها المركز الأول ضمن قائمة صحيفة «نيويورك تايمز» لأفضل الكتب مبيعاً. ويشارك أيضاً كلّ من: إيلا بيرثود، مؤلفة وخبيرة العلاج بالقراءة، وبرهانة إسلام، مؤلفة كتاب «مهمة الفوضى»، وراضية حفيظة، مؤلفة إصدار «رميساء: قصة خيالية»، وياسمين رحمن، صاحبة رواية «كل ما لم نقله قط»، وهيلين دوكيرتي، مؤلفة كتب أطفال، وإيفجينيا جولوبيفا، رسامة وكاتبة، من مؤلفاتها كتاب «أنا لست فأراً»، وشارنا جاكسون، مؤلفة ومخرجة فنية تبدع أعمالاً تشجع الأطفال والشباب على المشاركة في الفنون والثقافة والنشر، ومن مؤلفاتها: «ذا غود تيرن».

حضور لافت

وتسجّل الهند حضوراً لافتاً لعدد من الأدباء والكتاب، منهم: فيبها باترا، مؤلفة وروائية ومتحدثة ملهمة للأطفال، نشرت 19 كتاباً، بما فيها «التخفي»، وبورفا غروفر، كاتبة للأطفال وصحفية، صاحبة كتاب «لقد أخبرتني الأشجار بذلك، وأنيتا فاتشاراجاني، مؤلفة كتب للأطفال واليافعين، وبريا كوريان، مؤلفة ورسَّامة كتب مصورة للأطفال.

ويشارك في فعاليات المهرجان الكاتب والأديب الباكستاني محمد أحمد شاه، الناشط بمجال تعليم الأطفال، والحائز جائزة جمهورية باكستان الرفيعة «سيتارا إي امتياز». أمّا على صعيد القارة الأفريقية، فيحضر الشعر والأدب الكيني ممثلاً بـ كريستوفر أوكيموا، الشاعر ومؤلف كتب الأطفال، كما تسجّل جنوب أفريقيا مشاركتها عبر المؤلفة لوراتو ماري تروك.

طباعة Email