«إرثي» يفتتح صالة عرض لمنتجات الحرف التراثية الإماراتيّة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 افتتح مجلس «إرثي» للحرف المعاصرة التابع لـ«نماء» للارتقاء بالمرأة بمقره بالشارقة «صالة عرض إرثي» لتقديم وبيع منتجات الحرفيات وجديد أعمالهن للجمهور المهتم بالحرف والأعمال اليدوية وذلك في إطار جهوده لتمكين الحرفيات اقتصادياً واجتماعياً وترسيخ مكانة الحرف اليدوية والتراث الغني لدولة الإمارات.

جاء ذلك خلال حفل أقيم مؤخراً بمقر الصالة وشهد عرض مجموعات من أحدث إبداعات المجلس الحرفية والتراثية ومنها مجموعة «سلوى» أول مجموعة من الألعاب المستوحاة من التراث الإماراتي إلى جانب مجموعة من الدمى الإماراتية المصنوعة يدوياً وبيت الدمى و«التيلة» و«الدومينو» التي تعرض للمرة الأولى إلى جانب قطع فنية من مجموعات «إرثي» الحرفية.

ونظم «إرثي» في اليوم الأول لافتتاح الصالة جولة خاصة لفنانين وخبراء في الحرف التراثية وفي اليوم الثاني أفتتح المجلس باب زيارة الصالة أمام عشاق الحرف اليدوية ومحبي الفنون الإبداعية من جميع أرجاء الدولة.

تعزيز وإثراء

وأكدت ريم بن كرم مديرة «نماء» للارتقاء بالمرأة أن المجلس يسعى من خلال افتتاح صالة العرض إلى تعزيز جهوده في الحفاظ على الحرف التراثية وإثرائها من خلال دمجها في المجتمع وإبرازها كمكون من مكونات الهوية الفنية والإبداعية الإماراتية.

وأضافت: لطالما عمل مجلس إرثي بجد وإخلاص على حماية الحرف اليدوية والحفاظ على التراث الثقافي الغني لدولة الإمارات ونقله إلى أجيال الحاضر والمستقبل تماشياً مع رؤية قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة نماء للارتقاء بالمرأة .

حيث التزم المجلس بتدريب وتمكين الحرفيات وتنمية مواهبهن وتوفير منصات لعرض منتجاتهن أمام الجمهور ورواد الأعمال ويأتي إطلاق صالة عرض إرثي في إطار تحقيق هذه الأهداف ويسرني رؤية استجابة وتفاعل عشاق الحرف التراثية وهواة جمع الأعمال الفنية والجمهور.

طباعة Email