139 دار نشر تثري مهرجان الشارقة القرائي للطفل

ت + ت - الحجم الطبيعي

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتحت رعاية قرينته، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، تنطلق فعاليات الدورة الـ13 من «مهرجان الشارقة القرائي للطفل»، التي تنظمها «هيئة الشارقة للكتاب» لأول مرة في تاريخها على مدار 12 يوماً خلال الفترة ما بين 11 و22 مايو المقبل، حيث يستضيف تحت شعار «كوِّن كونك» في مركز إكسبو الشارقة، 139 دار نشر من 15 دولة عربية وأجنبية، ويشهد تنظيم أكثر من 1900 فعالية.

جاء الإعلان عن تفاصيل المهرجان خلال مؤتمر صحافي عقد في مقرّ الهيئة بالشارقة، وتحدّث فيه كل من أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وعبدالعزيز تريم، مستشار الرئيس التنفيذي، مدير عام شركة اتصالات في المناطق الشمالية، وراشد عبدالله العوبد، مدير هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وخولة المجيني، المنسق العام لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، ومنصور الحساني، مدير المبيعات في هيئة الشارقة للكتاب، بحضور عدد من الشخصيات الثقافيّة والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام.

أول مؤتمر

وتسجل دورة هذا العام من المهرجان تاريخ انعقاد أول مؤتمر لموزعي الكتب في العالم، حيث سيلتقي يومي 15 و16 مايو في مقر «هيئة الشارقة للكتاب» أكثر من 200 موزع كتاب من مختلف أنحاء العالم، في سلسلة جلسات وورش مهنية، يناقشون خلالها مستقبل قطاع توزيع الكتب.

وقال أحمد العامري: «نفتح اليوم فصلاً جديداً من حكاية مهرجان الشارقة القرائي للطفل، حكاية أبطالها أطفال يحلمون بغد مليء بالطموحات والأحلام، حكاية كَتَبَ فصولها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة، منذ أكثر من ثلاثة عقود، حكاية رغم تعدد أحداثها وأهمية رسائلها، إلا أنها تعد محطةً بارزةً من حكاية مشروع الشارقة الحضاري الكبير».

وأضاف: «كل عام، ونحن في المهرجان، نلمس جوهر رؤية المهرجان تجاه الاستثمار بعقول الأطفال واليافعين، وبناء معارفهم وفتح المجال لاكتشاف طاقاتهم ومواهبهم، فصاحب السمو حاكم الشارقة، وقرينة سموه، علمانا أن البلدان تتطور وتبنى بأيدي وعقول أبنائها، لهذا نحن في مهرجان الشارقة القرائي للطفل نسهم في بناء مستقبل بلادنا».

طباعة Email