«رمضانيات بيت الحكمة» تجمع أكثر من 5000 زائر

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت «رمضانيات بيت الحكمة»، أول سوق في الهواء الطلق يستضيفه المعلم الثقافي الأبرز في الشارقة، والتي اختتمت فعالياته الأحد، بمشاركة أكثر من 5000 زائر، حيث احتفت الفعالية التي تناسب كافة أفراد العائلة من مختلف الأعمار، بالتقاليد الثقافية العريقة للشهر الكريم، على مدار 10 أيام.

وتضمنت الرمضانيات مجموعة من المتاجر التي تعرض أعمال نخبة من العلامات المستقلة، والمصممين المحليين في دولة الإمارات، والمطاعم المتنقلة، والتصاميم الفنية الإبداعية، بالإضافة إلى برنامج «رمضانيات القارئ الصغير»، المخصص للأطفال في قسم «القارئ الصغير»، داخل مبنى «بيت الحكمة».

 برنامج حيوي

وعرض مجموعة من رواد الأعمال المحليين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة، منتجاتها الثقافية، ضمن المتاجر في الحدائق الخارجية المحيطة بمبنى «بيت الحكمة»، حيث توافد الزوار من المتسوقين لشراء الأكسسوارات الفريدة، والملابس التي شملت العبايات والجلابيات والقفطانات والمجوهرات وملابس الأطفال، كما شهدت منطقة الباعة في ساحة «القارئ الصغير»، برنامجاً حيوياً، يشمل كتباً مصورة للأطفال باللغة العربية.

بالإضافة إلى الألعاب الملونة المخصصة للتعليم المبكر، لتحفيز الصغار على التعلم.

 وأتاحت «رمضانيات بيت الحكمة» لرواد الأعمال، فرصة ثمينة لتعزيز أعمالهم، ووفرت لهم فرصة التواصل مع الجمهور، والترويج لعلاماتهم، وعرض منتجاتهم، والاستفادة من الإقبال الجماهيري الذي شهدته الوجهة الثقافية الأبرز في الإمارة.

مركز ثقافي

وحول النجاح الكبير الذي حققته «رمضانيات بيت الحكمة»، قالت مروة العقروبي مديرة بيت الحكمة: «إن بيت الحكمة يعد مركزاً ثقافياً، يجمع القراء والمبدعين ورواد الأعمال والعائلات تحت سقف واحد، وخلال الفعالية، واصلت مرافق بيت الحكمة عملها، وفتحت أبوابها للزوار، متيحة المجال للقراءة والتعلم والبحث والتسوق، والاستمتاع بالأطعمة والمأكولات والقهوة، في الحدائق الخارجية المحيطة بنصب المخطوطة، في مشهد يعبر عن الفضاءات والمساحات الثقافية الواسعة، التي تحتضنها إمارة الشارقة، مثل «بيت الحكمة»، الذي يعد وجهة حيوية تجمع أصالة الماضي وتقنيات الحاضر، ومركزاً مجتمعياً، يفتح أبوابه لأفراد العائلة بجميع فئاتهم العمريّة».

يشار إلى أن «رمضانيات بيت الحكمة»، تأتي ضمن برنامج رمضان، الذي يقام خلال شهر أبريل الجاري، والذي يتضمن مجموعة من ورش العمل التعليميّة والأنشطة المخصصة للأطفال واليافعين، للاستفادة من أوقات فراغهم خلال الشهر الفضيل.

طباعة Email