إصدار العدد الثالث من مجلة «المتاحف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت هيئة الشارقة للمتاحف العدد الثالث من مجلتها التخصصية الأولى «المتاحف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» تحت عنوان «المتاحف والتجربة الرقمية»، تناولت فيه جملة من المواضيع المتخصصة والحيوية باللغتين العربية والإنجليزية رصدت من خلالها الاستجابة السريعة للهيئة بالتحول إلى الواقع الرقمي عبر توفير جولات افتراضية وتنظيم العديد من الأنشطة والمعارض والفعاليات وورش العمل عبر الفضاء الإلكتروني.

 

تنوع

 

وتتميز أعداد المجلة بثرائها وذلك لتنوع محتواها الذي أسهم به كتّاب وخبراء ومتخصصون من مختلف أنحاء الوطن العربي والعالم، يشاركون خبراتهم وتجاربهم عبر مجموعة من المقالات والمواضيع التي تتناول التحديات الحالية والمتوقعة، وتبحث في وضع الحلول المستدامة للمنظومات المتحفية.

كما تتوفر المجلة للتحميل مجاناً على الموقع الإلكتروني الرسمي للهيئة، ويمكن للراغبين الاطلاع على الأعداد السابقة منها والتي تطرقت إلى واقع المتاحف والمسؤولية المجتمعية، وتناولت في محتوياتها بحث تطبيق أفضل الممارسات المتبعة في التعامل مع الأفراد من ذوي الإعاقات المختلفة، إلى جانب العديد من الموضوعات المتحفية المتنوعة.

وتهدف الهيئة من خلال إصدارها الجديد إلى إبراز بصمتها الرقمية عبر تطوير منصاتها الإلكترونية نظراً لتزايد أعداد الزوار الافتراضيين، بالإضافة إلى رفع رصيدها من المقتنيات التي يستعرضها الفضاء الرقمي، وإثراء ثقافة الجمهور بمزيد من ورش العمل والفعاليات والأنشطة الافتراضية.

 

 حضور متواصل

 

ويتضمن الإصدار عدداً من المواضيع والمقالات الثرية، التي تتناول واقع المتاحف، وتجربته الرقمية ما قبل جائحة (كوفيد19)، وسبل تطويرها لمرحلة التعافي ولما بعد الجائحة، لضمان حضور متواصل ومؤثر للمتاحف التي تعتبر منصات تعليمية وتثقيفية لما توفره من تاريخ ثري حول شتى المجالات من خلال مقتنياتها.

ويضع العدد بين يدي القراء معلومات تم توزيعها على 15 تبويباً تشتمل على مقدمة متخصصة بقلم منال عطايا مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف، تحدثت خلالها عن أهمية الابتـكار والاستجابة للمتغيرات وتسـريع وتيـرة العمـل لمواجهـة التحديـات الناجمـة عـن الوبـاء العالمي بالتحول إلى الرقمنة المتحفية.

ويشتمل الإصدار على كلمة د. عادلة العايدي، مدير المتحف الفلسطيني بعنوان «المتحف الفلسطيني العابر للحدود: من حتمية محلية إلى ضرورة متحفية عالمية»، وتتطرق أيضاً إلى مواضيع وعناوين منها «المشهد الثقافي الفلسطيني في ظل جائحة كورونا: نبش في أوراق الذاكرة والنخبوية»، و«متحف الشارقة للفنون: التخطيط للعصر الرقمي»، و«نحو بناء متحف رقمي لحفظ وتوثيق التراث البحري للخليج العربي: دراسة تطبيقية»، و«المشاركة تعني الاهتمام، ولكن هل هي فعلاً كذلك؟ حول السلطة التربوية للمتحف»، و«من منظور إمارة الشارقة في دولة الإمارات: التجربة المادية والرقمية في ضوء مشاركة الزائرين واعتبار تصنيف المتحف قاسم ثقافي حضري».

طباعة Email