الجناح الوطني للإمارات يكشف في بينالي البندقية عن عمل تركيبي جديد

نورة الكعبي خلال الافتتاح بحضور محمد أحمد إبراهيم وعدد من المسؤولين عن المعرض | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب أمس، معرض الجناح الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في بينالي البندقية 2022، الذي يُقام تحت عنوان «محمد أحمد إبراهيم: بين الشروق والغروب». ويقدم المعرض، المُقام تحت إشراف القيّمة الفنية مايا أليسون، المديرة التنفيذية لرواق الفن ورئيسة القيّمين الفنيين في جامعة نيويورك أبوظبي، عملاً تركيبياً صخماً جديداً للفنان الإماراتي المخضرم محمد أحمد إبراهيم مكوّناً من 128 قطعة ورق معجّن، صمم خصيصاً للجناح الوطني. وبهذه المناسبة، قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة والشباب: «لطالما اعتبرت وزارة الثقافة والشباب أن مشاركة دولة الإمارات في بينالي البندقية مصدر فخر واعتزاز لدولة الإمارات، لأنها تفتح للعالم نافذة على السرد الثقافي الغني لدولتنا.

ويُعد معرض «محمد أحمد إبراهيم: بين الشروق والغروب» نقطة التقاء بين الثقافات، ويحتفي بهويتنا المتفرّدة بطريقة إبداعية. وتعكس مشاركتنا في بينالي البندقية من خلال هذا المعرض نهجنا الذي يميزنا كوجهة ثقافية رائدة في المنطقة، بينما تعزز الدور المحوري لمؤسساتنا بصفتها جسور تواصل بين دولة الإمارات العربية المتحدة والعالم». ويأتي العمل الفني تجسيداً لموضوع الدورة الحالية من المعرض الدولي للفنون في بينالي البندقية، المقام تحت عنوان «حليب الأحلام»، ويتطرّق إلى مسألة تمثيل الجسد وتحولاته الخيالية، كما يبرز العلاقة الممتدة بين الجسد والأرض. ويقدم الفنان الإماراتي عملاً تركيبياً مكوناً من مجسّمات بحجم الإنسان مصنوعة بأسلوب نحتي مجرّد ومتناغم مستمد من التشعبات الشجرية، ومستوحاة من العلاقة الوطيدة التي تربط الفنان ببيئته المحلية في مسقط رأسه، خورفكان – تلك المدينة التي تحيطها الجبال على الساحل الشرقي من إمارة الشارقة في دولة الإمارات.

 

طباعة Email