138 إصداراً من أكاديمية الشعر في «معرض الكتاب الإماراتي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تشارك «أكاديمية الشعر»، التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، بجناح خاص في الدورة الثانية من «معرض الكتاب الإماراتي»، الذي تنظمه هيئة الشارقة، خلال الفترة حتى 24 أبريل الجاري بمقر الهيئة.

وتعرض الأكاديمية خلال المشاركة 138 من إصدارات للباحثين والمؤلفين الإماراتيين، المتعلقة بالموروث الشعبي والشعر بشقيه الفصيح والنبطي والنقد والأدب العربي بشكل عام.

وأكد سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر، أن مشاركة الأكاديمية في الدورة الثانية من معرض الكتاب الإماراتي يشكل امتداداً لمشاركتها الأولى من الدورة، التي شهدت نجاحاً وإقبالاً كبيرين من الجمهور الحريص على متابعة آخر إصداراتها.

وقال العميمي: «إن معرض الكتاب الإماراتي انطلق وفق رؤية بعيدة المدى لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم إمارة الشارقة، الذي يولي الكتاب الإماراتي والمؤلف الإماراتي ودور النشر المحلية جل اهتمامه ودعمه».

وأضاف: «إن الأكاديمية أولت منذ انطلاقتها عام 2007م اهتماماً كبيراً بالكتاب المحلي والمؤلفين الإماراتيين، على صعيد الإبداع الشعري والجهود البحثية والتوثيقية والنقدية التي أسهمت بشكل كبير في تعزيز الهوية المحلية، وإثراء الساحة الأدبية المحلية والعربية بالعطاء الإبداعي والفكري لأبناء الإمارات، من خلال إنتاجهم القديم والحديث».

وأشار العميمي إلى أن الأكاديمية استطاعت خلال السنوات الماضية أن تقدم من خلال إصداراتها أسماء إماراتية جديدة لم يسبق لها الدخول في عالم النشر، وأن الأعمال المنشورة فيها تصدر وفق مقاييس نشر رفيعة تراعي جودة المحتوى وسلامة اللغة، كما أنها تشكل مشهداً جيداً للإنتاج الإبداعي الإماراتي عبر مختلف الأجيال والمدارس الأدبية التي تنتمي إليها، انطلاقاً من إيمانها بأن تنوّع المدارس واختلافها يثري الفكر الإنساني، ويعبّر عن أصالته محلياً بما يتناسب مع إرثه الثقافي وتواصله مع الآخر وسعيه المستمر للتجديد مع المحافظة على الهوية المحلية والمجتمعية.

طباعة Email