«جرافيت».. رحلة إلى مصر العشرينيات

ت + ت - الحجم الطبيعي

تسافر بنا رواية «جرافيت» للكاتب المصري هشام الخشن إلى الزمن الجميل في مصر، ولا سيما أواخر العشرينيات من القرن الماضي، من خلال شخصية نوال عارف التي كانت ضمن أول فوج من الطالبات أرسلته وزارة المعارف المصرية للدراسة في جامعة السوربون الفرنسية على نفقة الدولة. جاءت هذا البعثة، المؤلفة من مجموعة فتيات مصريات، في إطار التحديث والانفتاح العلمي والحضاري الذي شهدته مصر في أواخر القرن التاسع عشر وبدايات القرن العشرين؛ وهو ما تركز عليه الرواية كونه مفصلاً تاريخياً مهماً لما رافقه من ردة فعل ومقاومة من المجتمع المتمسك حينئذ بعاداته وتقاليده.

والجدير بالذكر أن الرواية تأتي على ذكر بعض الشخصيات التاريخية التي أثّرت بشكل كبير بتاريخ مصر والعالم العربي خلال تلك الفترة ومنهم؛ درية شفيق، رائدة في مجال حركة تحرير المرأة في مصر ويعود لها الفضل في حصول المرأة المصرية على حق الانتخاب والترشح كما تسلط الرواية الضوء على الحراك السياسي في دولة مصر وتأثيره المستمر على حاضرها.

تنوع

الأحداث والشخصيات في الرواية عديدة ومتنوعة تسلط الضوء على مجتمع مصر متعدد الانتماءات والأعراق، من عرب ويونان وأرمن وإيطاليين وفرنسيين وإنجليز. الوجوه والأسماء والأماكن اختلفت لكن المشاكل الاجتماعية التي تعيشها الشخصيات تتقارب بشكل كبير مع مشاكل الحياة اليومية التي ما زلنا نعايشها حتى اليوم مثل قضايا حقوق المرأة، كسر القوالب النمطية والمزيد غيرها.

كما تشير الرواية إلى تضاربات النفس البشرية، فنجد أن شخصية نوال المرأة المتعلمة والمثقفة تخضع بكل استكانة لما يمليه عليها واقعها ومجتمعها تماماً مثل شخصية بهيجة، ابنة عمها التي لم تذهب إلى المدرسة. إذ يعيش القارئ مع نوال لحظة بلحظة تجربتها في سنوات دراستها في باريس واكتشافها لذاتها وحبها لفن الرسم والألوان، لكن هذه التجربة لم تكن كافية لنوال لتتمرد على وضعها لتغير منحى دراستها إلى المجال الذي أحبته مثلاً وغيرها من القرارات التي من شأنها أن تشكل مجرى حياتها.

اقتباسات من الرواية:

«حق لكِ أن تشتهي ألوان الحياة فلا تغزلي من ظلالها قيودك».

«وما حيواتنا إلا قصص قصيرة فأنى للراوي أن يطيلا».

عن الرواية والكاتب:

هشام الخشن هو كاتب وروائي مصري صدر له مجموعتان قصصيتان وسبع روايات حتى الآن. رشحت روايته «جرافيت» ضمن القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية.

زاوية مراجعات الكتب الأسبوعية تُنشر بالتعاون بين صحيفة البيان ومؤسسة الإمارات للآداب.

طباعة Email