افتتحت «بيغ باد وولف» للكتب في «دبي للاستوديوهات»

لطيفة بنت محمد: محمد بن راشد غرس ثقافة القراءة في أجيال المستقبل

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتحت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، عضو مجلس دبي، أمس، الدورة الثالثة من معرض الكتب «بيغ باد وولف»، المعرض الذي يضم أكبر سوق لتخفيضات الكتب في العالم، وتمتد فعالياته على مدار 11 يوماً من 14 حتى 24 أبريل 2022، في مدينة دبي للاستوديوهات ضمن فعاليات شهر رمضان المبارك، ويعرض حوالي مليون كتاب متميز، بتخفيضات كبيرة تتراوح ما بين 50 وحتى 80 بالمئة عن سعر البيع المحدد.

وقامت سموها بجولة في أرجاء المعرض اطّلعت خلالها على نوعيات الكتب التي تغطي طيفاً واسعاً من التخصصات والمجالات العلمية والأدبية والإنسانية وغيرها، وبلغات عديدة، تنسجم مع كون دبي ودولة الإمارات بشكل عام تعدّ موطناً لأكثر من 190 جنسية من مختلف الثقافات والأعراق، يعيشون في تناغم وتآلف، حيث أشادت سموها بتنوع المحتوى الأدبي والمعرفي المطروح من خلال المعرض، ما يعزز من قيمته ومردوده الإيجابي كحدث ثقافي يسهم في التشجيع على القراءة.

وأكّدت سموها أهمية الدور الذي يلعبه هذا الحدث الثقافي الكبير في ترسيخ المكانة التي تتمتع بها دبي كمنارة للتنوع الثقافي، ومركز للإبداع والتفاعل الفكري والمعرفي، مشيرة إلى أنّ المعرض يتماشى مع العديد من الأولويات القطاعية لهيئة الثقافة والفنون في دبي، وعلى رأسها تعزيز الانتشار الثقافي، وجعل الثقافة في كلّ مكان وفي متناول الجميع، وفي مقدمتها ثقافة القراءة والمطالعة، التي تعتبر من أبرز الركائز المعرفية التي تُبنى على أساسها المجتمعات المتحضّرة والمستدامة.

وأضافت سموّها: «لطالما سعى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، إلى نشر ثقافة القراءة وتمكينها في المجتمع، وغرس شغفها في عقول أجيال المستقبل، لتصبح عادة يومية لا يمكن الاستغناء عنها، وبالتالي تمكينهم من إحداث نهضة فارقة في مجتمعات المنطقة والارتقاء بها، إلى جانب تحقيق أعلى مراتب الإبداع والابتكار في شتى المجالات. ويعود معرض «بيغ باد وولف» ليوفّر لزواره من مختلف الفئات كلّ ما يبحثون عنه ويتطلعون لاقتنائه في عالم الكتب والأدب، إلى جانب دوره المهم في دعم دور النشر والمنصات التي تشجع على القراءة».

وشدّدت سموها على أهمية استمرار جهود مختلف الأطراف، وفي مقدمتهم هيئة الثقافة والفنون في دبي للعمل على تعزيز مكانة دبي كمدينة نابضة بالحياة، توفر لسكانها وزوارها تجارب ثقافية فريدة، عبر العديد من المبادرات والفعاليات الثقافية، لتعكس عمق وثراء سماتها الثقافية التي تشكل نسيج المدينة، وبالتالي تمكين القطاع الثقافي والإبداعي ليكون رافداً أساسياً للاقتصاد المحلي.

ويفتح المعرض أبوابه يومياً من الساعة 10:00 صباحاً وحتى 2:00 صباحاً من اليوم التالي ولمدة 11 يوماً، ويضم كتباً في مختلف الموضوعات التي تلائم مختلف الاهتمامات والفئات العمرية، ويتيح دخولاً مجانياً للجميع. يُذكر أن معرض الكتب «بيغ باد وولف» انطلق لأول مرة في دولة الإمارات عام 2018، وحقق نجاحاً كبيراً، وبعودته في دورته الثالثة خلال شهر رمضان المبارك، فيمكن لمحبي القراءة الحصول على مجموعة متنوعة من الكتب عالية الجودة، سواءً من الكتب الأكثر مبيعاً، والروايات، والخيال العلمي، والأدب، والقصص المصوّرة، وكتب الإدارة والأعمال، والهندسة المعمارية، وكتب المساعدة الذاتية، والطهي وغيرها الكثير. كما سيرسم المعرض البسمة على شفاه القرّاء الأصغر سناً بمجموعة كبيرة من كتب الأطفال، التي تضم القصص، وكتب الأنشطة، وكتب التلوين، والكتب المصورة، والكتب التفاعلية الرائعة وغيرها.

طباعة Email