15 مشروعاً متميزاً من مصر والأردن ولبنان وسوريا وفلسطين والعراق وليبيا

«إيكروم» تعلن القائمة القصيرة للمشاريع المرشحة للجائزة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أعلن مكتب إيكروم-الشارقة عن القائمة القصيرة للمشاريع المرشحة للدورة الثالثة من «جائزة إيكروم-الشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في المنطقة العربية» (2020-2022)، التي تُمنح مرة كل سنتين، وتهدف إلى تكريم ومكافأة الأعمال المتميّزة التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي.

تم اختيار القائمة القصيرة للمشاريع المرشحة للجائزة خلال اجتماع افتراضي عُقد مؤخراً وحضره أعضاء لجنة التحكيم للجائزة. وخلال الاجتماع استعرضت لجنة التحكيم المستقلة، التي تضم سبعة خبراء عرب ودوليين مرموقين، عدداً من المشاريع المؤهلة التي تقدمت للجائزة من تسع دول عربية. وفي نهاية الاجتماع، اختارت لجنة التحكيم قائمة مختصرة تضم 15 مشروعاً مهماً ليتم ترشيحها للتنافس في الدورة الثالثة من هذه الجائزة المرموقة، وذلك ضمن فئتيها الرئيسيتين: فئة المباني والمواقع التراثية، وفئة المجموعات الموجودة في المؤسسات الثقافية مثل المتاحف ودور المحفوظات.

 

حرفية وجدارة

وقال الدكتور زكي أصلان، مدير مكتب إيكروم-الشارقة: «تميزت المشاريع التي تقدمت للدورة الثالثة من هذه الجائزة بحرفيتها وجدارتها، وكان من الصعب جداً على لجنة التحكيم اختيار المشاريع الخمسة عشر التي يجب إدراجها ضمن القائمة القصيرة، والتي سوف تتنافس لاحقاً للفوز بالجائزة، وهذا الأمر يؤكد أهمية التطور الذي يشهده قطاع التراث الثقافي في العالم العربي، سواء من حيث عمليات الترميم والحفاظ على هذا التراث أو إدارته وعرضه وتطويره».

وأضاف الدكتور زكي أصلان: «كما تميزت هذه الدورة بمشاركة واسعة للجهات والمؤسسات المعنية بالتراث الثقافي في المنطقة العربية، حيث تم استلام عدد كبير من المشاركات من تسع دول عربية. وسوف يتم الإعلان عن المشاريع الفائزة بالجائزة ضمن احتفالية خاصة تقام في أواخر مايو المقبل في الشارقة».

 

حماية التراث

تم إطلاق جائزة إيكروم-الشارقة للممارسات الجيدة في حفظ وحماية التراث الثقافي في المنطقة العربية لأول مرة في عام 2017. وتهدف هذه الجائزة المرموقة إلى تكريم ومكافأة المشاريع والأعمال المتميّزة التي تسهم في حماية التراث الثقافي المادي وإحيائه في العالم العربي. وتضم الجائزة فئتين رئيسيتين، هما فئة المباني والمواقع الأثرية، وفئة المجموعات المتحفية، ويتم منح جائزتين وفقاً لذلك. وتعكس جائزة إيكروم-الشارقة التزام مكتب إيكروم-الشارقة بدعم حماية التراث الثقافي المنقول وغير المنقول في المنطقة العربية، وتعزيز الممارسات الجيدة في مجال حفظ وإدارة التراث الثقافي، وتسهيل التبادل الدولي للمعرفة والخبرة في هذا المجال وإدارته، وتعزيز الوعي العام وتقدير التراث الثقافي.

طباعة Email