كتاب «50U» يضيء محطات ومسيرة حمدان بن راشد ويحتفي بإنجازات الإمارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة والشباب، أول من أمس، حفل الإطلاق الرسمي لكتاب «50U»، في السركال أفينيو في دبي، والذي يأتي تكريماً لمسيرة المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، واحتفاءً بنهضة وتطور دولة الإمارات عبر العقود الماضية، حيث يحتفي بمرور 50 عاماً من تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تصوير الرحلة الإنسانية الفريدة للدولة في تلك الفترة. وحضر حفل الإطلاق عبد المنعم السركال مؤسس «السركال أفنيو» رجل الأعمال الإماراتي ياسر بن خدية وحشد من المهتمين.

ويروي الكتاب قصة الإمارات السبع من خلال خمسين مشهداً تحكي قصص الشخصيات والنباتات والأمكنة التي زخرت بها الذاكرة، وهو محصلة جهود ياسر محمد بن خدية، بالتعاون مع ابنتيه خولة وروضة والمصممة الفوتوغرافية ومنتجة الكتب الهولندية إيرما بوم.

تفاصيل

ويسرد الكتاب تفاصيل الحياة في الإمارات عن قرب، ويستكشف تاريخها من خلال روايات واقعية لذكريات سكانها وزوارها وآمالهم وطموحاتهم. وجاء هذا الكتاب نتيجة مقابلات عدة أجريت مع عدد من الشخصيات، ومنهم رائد فضاء، وسائقة سيارات سباق، وخياط، وصيَاد سمك، ووزيرٌ سابق وآخرون. واختار فريق النشر آرخيس المقيم في هولندا وفريق المحررين الإماراتيين أحمد وراشد بن شبيب، أشخاصاً يتمتعون بخلفيات متنوعة لسرد تجارب العيش والاستقرار في المنطقة.

وفي هذه المناسبة، قالت هالة بدري، مدير عام هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»: «إن كتاب «50U» يعد إضافة هامة للكتب التي تتحدث عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وتطورها. ويجمع الكتاب بين التجربة الجماعية للمواطنين والمقيمين، ويلخص بإبداع جوهر هذا البلد الفتي والحيوي».

عنصر هام

بدوره، قال ياسر محمد بن خدية: «ألهمنا الأهل والأصدقاء في دبي وأمستردام إطلاق هذه المجموعة القصصية. ونأمل أن يشكل الكتاب تكريماً لماضينا وتوثيقاً لحاضرنا، وأن يكون عنصراً هاماً للتبادل الثقافي في المستقبل. وفي عملنا الذي تجاوز الحدود الجغرافية ارتأينا أن نقدم مشروعاً يعكس مبادئ التسامح والتنوع السكاني في دولة الإمارات العربية المتحدة. وبهذا أطلقنا هذا الكتاب بتصميمه ومحتواه الذي يواكب واقع اليوم. ونحن في غاية السرور بأن نشارك هذا الكتاب مع الجميع وفي كل مكان».

أهمية

وتأكيداً على أهمية الرموز الثقافية، قدم كل من شارك في المقابلات التوثيقية رمزاً ثقافياً يعكس علاقته بالدولة، وتروي صفحات الكتاب قصص هذه الرموز.

ونظراً لاتساع رؤية ياسر محمد بن خدية حول هذا المشروع وشموليتها، ارتأى بأن يسلط الضوء على العديد من القصص الفردية والمتنوعة التي ساهمت في نجاح وتطور دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتجلى التركيز على هذه المبادرات في عنوان الكتاب، حيث إن الحرف الإنجليزي «U» في العنوان 50U يعكس كلاً من «أنتم» (you) وكلمة «المتحدة» في (UAE)، وأما استخدام تصميم المرآة في الغلاف فهو يسمح للقارئ بأن يرى انعكاس صورته وكأن الكتاب يحاوره، وكأن القارئ هو أيضاً جزء من رحلة دولة الإمارات العربية المتحدة. ويعرض الكتاب مقالاً مصوراً موسعاً بقلم تشارلي كولهاس يوثق «حاضر» دولة الإمارات العربية المتحدة و«أماكن تواجد الناس». ويوثق أيضاً دراسة عن الحياة النباتية الغنية والمتنوعة في الدولة.

من جانبه، قال رينيه دي غراف، شريك مكتب أوما: «الكتاب يسرد بصدق الجوهر الحقيقي لدولة الإمارات العربية المتحدة، بكل جهودها لتنمو بتميز وتفرد وذلك على الرغم من صغر عمرها كدولة». ويركز الكتاب على القصص الإنسانية والروايات الشخصية عن تاريخ الإمارات والحياة فيها. والتي تحكي من خلال المقابلات الفردية مع أشخاص يمثلون المجتمع المتنوع في الدولة، والذين يلعبون جميعاً دوراً مهماً في رحلة الدولة بين الماضي والحاضر والمستقبل.

طباعة Email