بنت جسوراً ثقافية وعرضت رؤية مشروعها الحضاري في المعرض

الشارقة تختتم مشاركتها ضيف شرف «لندن للكتاب»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت إمارة الشارقة برنامج فعالياتها ضيف شرف الدورة الـ49 من «معرض لندن الدولي للكتاب»، بعد ثلاثة أيام متواصلة من الاجتماعات والجلسات الحوارية والنقاشية، فتحت خلالها الباب أمام صنّاع الكتاب في العالم لتوسيع أعمالهم وتعزيز حضورهم في سوق النشر الإماراتي والعربي، وقدمت رؤيتها في ربط أسواق النشر العالميّة، حيث استعرضت ما تمتلكه من بنية تحتية متطورة، وما تتمتع به من موقع استراتيجي يجمع القارتين الآسيوية والإفريقية.

وجسدت فعاليات الإمارة خلال المعرض، الذي أقيم في مركز أولمبيا بمشاركة أكثر من 20 ألف ناشر وبائع كتب ووكلاء أدبيين وأمناء مكتبات وممثلي وسائل إعلام، من أكثر من 100 دولة، رؤية مشروع الشارقة الحضاري، الرامية إلى بناء جسور تواصل مثمرة مع مختلف ثقافات العالم، حيث شهدت عدداً من الأمسيات الشعرية، والجلسات الحوارية بمشاركة أدباء إماراتيين وإنجليز، إلى جانب سلسلة عروض تراثية فنية، نقلت جماليات الفن الشعبي الإماراتي.

وجمعت فعاليات الإمارة، التي جاءت تحت إشراف هيئة الشارقة للكتاب، جهود مختلف المؤسسات والمبادرات الثقافية والإبداعية في الشارقة، حيث شارك ضمن جناح الإمارة كل من: اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة، وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، وجمعية الناشرين الإماراتيين، والمنطقة الحرة لمدينة الشارقة للنشر، ودارة الدكتور سلطان القاسمي، ومنشورات القاسمي، ودائرة الثقافة في الشارقة، ومعهد الشارقة للتراث، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين وبيت الحكمة، وعدد من الجهات الأخرى.

مشروع ثقافي

وقال الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، رئيس وفد الإمارة المشارك في المعرض: «إن العالم يحتفي بالبلدان والتجارب الحضارية التي تعرف قدر نفسها، وحجم مساهمتها في مسيرة الحضارة الإنسانية، ونحن في الشارقة فخورون أننا أبناء مشروع ثقافي وضع ركائزه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروع ينطلق من قيم الثقافة العربية الأصيلة، ويقدم تجربة تنموية متفردة على مستوى المنطقة والعالم في الاستثمار بالوعي، والنهوض بدور الكتاب في صناعة مستقبل الإمارة، وما يمثله احتفاء «معرض لندن الدولي للكتاب» بالشارقة يؤكد أهمية التواصل بين الثقافات على قاعدة من التقدير والمعرفة الكافية في الوصول لعالم أكثر استقراراً وتطوراً».

بدوره، قال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: «كان حضور الشارقة في معرض لندن الدولي للكتاب احتفاءً ليس من المملكة المتحدة بمشروع الشارقة الثقافي وحسب، وإنما احتفاءً عالمياً برؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وما قدمته من تجربة تنموية شاملة قائمة على الاستثمار بالكتاب».

وأضاف: «حضور صاحب السمو حاكم الشارقة المتواصل لفعاليات المعرض ومشاركته منذ العام 2008 قادت لهذا التكريم».

طباعة Email