اتحاد الكتاب ينظم أول مجالسه الرمضانية

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، فرع أبوظبي، أول من أمس، ضمن فعاليات موسمه الثقافي الثاني، أول مجالسه الأدبية الرمضانية، في مسرح مركز أبوظبي الثقافي، بحضور عدد من أعضاء الاتحاد، ومجموعة من الكتاب المبدعين في مجال الكتابة الشعرية. قرأ الحضور خلال المجلس قصائد متنوعة بين الشعر الفصيح والعامي، تنوعت موضوعاتها بين القصائد الروحانية الملائمة لليالي الشهر الفضيل، والقصائد الوجدانية، والوطنية.

كما ناقش المشاركون موضوعات عديدة ذات صلة بالقصيدة، من ضمنها التجربة الأولى للكتابة، وتجربة الإصدار الأول والمخاوف والقلق الذي يلازمها، بالإضافة إلى عملية النشر على وسائل التواصل الاجتماعي وتدفقها، وكذلك التقنيات التي يمكن للشاعر ممارستها للوصول إلى التميز في كتابة قصيدته والاختلاف، والحفاظ على التدفق الشعري والشعوري لديه، حتى بعد مرور سنوات طويلة على تجربته الأولى. كما دار الحديث بين الحضور حول الذائقة الشعرية السائدة، ومدى الجودة في الأعمال التي تلقى رواجاً أكثر من غيرها، بحسب الذائقة العامة لدى المتلقين، وصلة الشعر بالفنون بالأخرى، وكيفية تمازج الفنون مع بعضها، ولم يخلُ الحوار من الحديث عن الشاعرية وماهيتها، والاختلاف بين أجناس الكتابة.

حضر المجلس الشاعر الإماراتي طلال الجنيبي، والفنان التشكيلي محمد يوسف ديوب، الذي يصل بين اللوحة والقصيدة في إبداعه، وكذلك مجموعة من الشعراء الشباب، منهم ناصر الخباني، ولميس فضلون.

طباعة Email