جـذور

الخليج العربي في مجلة «السياسة الدولية» بين عامي 65 و71 «2 - 2»

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مجلة «السياسة الدولية»، دورية علمية محكمة متخصصة في الشؤون الدولية، تتضمن تحليلات عميقة، تركز على الأحداث والقضايا والاتجاهات ذات الطابع الاستراتيجي في العلاقات الدولية، وتصدر عن مؤسسة الأهرام في أوائل شهور: يناير وأبريل ويوليو وأكتوبر، من كل عام. وقد تأسست المجلّة عام 1965، ورأس تحريرها لمدة 45 عاماً (1965 - 1990) الراحل الدكتور بطرس بطرس غالي (14 نوفمبر 1922 - 16 فبراير 2016). وشارك في كتابة دراساتها المنشورة فيها عدد فريد من أهم المفكرين والأساتذة الجامعيين ورجال السياسة المميزين في مصر وعموم الوطن العربي.

وتحتوي مكتبة جامعة الإمارات العربية المتحدة أعداد مجلة «السياسة الدولية» منذ العدد الأول، وهي متاحة للباحثين والدارسين الذين يرغبون في الحصول على المعلومة من مصادرها الأصلية. إذ نجد فيها باقات موضوعات عن الخليج العربي وأحواله وأوضاعه، نواصل استعراضها في هذه الحلقة الثانية.

 

أولاً، يرد في شهريات العدد: 11، السنة: 4 (يناير – فبراير – مارس 1968) في 2 فبراير: صرحتْ المصادر الرسميّة بأنّ السّعوديّة والبحرين وافقتا على إقامة جسر يربط بينهما، وتقدّر تكاليف إنشائه بحوالي عشرة ملايين جنيه. وسيكون جزءاً من الإجراءات الدّفاعيّة التي سيتّخذها البَلَدان عقب انسحاب القوّات البريطانيّة من الخليج قبل عام 1971. ومن الأخبار كذلك قيام الشيخ عيسى بن سلمان، حاكم البحرين بزيارة رسميّة للكويت ما بين 4 و7 فبراير. وفيه أيضاً: تمّ الاتفاق بين إمارَتَي أبوظبي ودبي على تكوين اتحاد بينهما.

ثانياً

وفي شهريّات العدد نفسه، في 1 مارس 1968 قام الشيخ أحمد بن علي آل ثاني، حاكم قطر، بزيارة السّعوديّة. وفي الفترة من 17 إلى 22 مارس قام الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وليّ عهد البحرين بزيارة للأردن. وفي الفترة ما بين 25 و28 مارس قام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة بزيارة رسميّة للعراق. وفي 13 مايو 1968 أُعلن إلغاء اتفاقيّة عام 1961 التي تعهّدتْ فيها بريطانيا بالدفاع عن الكويت ضّد أيّ عدوان خارجي بشرط أن تطلب الكويت ذلك. وفي 22 يونيو 1968 قام الشيخ صباح الأحمد، وزير خارجية الكويت بزيارة للبحرين ضمن جولة زار خلالها إمارات الخليج الأخرى.

ثالثاً

وفي شهريات العدد: 19، السنة: 6 (يناير 1970)، قام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة بجولة في الفترة من 6 و20 سبتمبر 1969، زار خلالها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، وأجرى محادثات مع المسؤولين في كلّ هذه البلدان، تناولت مشاكل الشرق الأوسط والتطوّرات في الخليج العربي، وموضوع اتحاد إمارات الخليج.

المؤتمر السابع

وفي شهريّات في الفترة من 16 إلى 22 مارس 1970، عُقد في الكويت المؤتمر السابع لدول النّفط العربيّة حضرتْه وفود من العراق والكويت ولبنان وسوريا والجزائر والسعودية وليبيا ومصر وإمارات الخليج. وفي 2 أبريل من العام نفسه وقّع الشيخ أحمد بن علي آل ثاني الدستور المؤقّت للحكم في قطر. وفي اليوم السابع من الشهر نفسه عُيّن وليّ العهد الشيخ خليفة بن حمد أول رئيس للحكومة في قطر.

وفي 12 من الشهر نفسه وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على أن تصبح البحرين دولة مستقلّة تمام الاستقلال حينما تنسحب منها القوّات البريطانيّة في العام القادم. وهذا الخبر ملبس بعض الشيء، إذ ربما كان ذلك يعني أنه نتيجة الاستفتاء في البحرين الذي جرى تحت إشراف الأمم المتحدة سنة 1970، وصوّت فيه البحرينيون لبقاء البحرين مستقلّة. وكان انسحاب القوّات البريطانيّة من البحرين في 14 أُغسطس 1971.

اتفاق الصداقة

وهذا ما ورد من أخبار في شهريّات 14 أُغسطس 1971 (العدد: 26، السنة: 7 (أكتوبر 1971) (ص. 213)، وكان في 15 من الشهر نفسه توقيع البحرين اتفاق الصداقة مع بريطانيا. وفي اليوم نفسه اعترفت السّعوديّة بدولة البحرين. وفي 16 من الشهر نفسه اعترفتْ الكويت بدولة البحرين، وقرّرتْ إقامة علاقات دبلوماسيّة بينهما على مستوى السفراء. (ص. 216، 217).

رابعاً

وفي 29 يونيو 1970، قام الشيخ أحمد بن علي آل ثاني بزيارة للكويت. وفي 26 يوليو 1970 تولّى السلطان قابوس بن سعيد السلطة في عمان خلفاً لوالده سعيد بن تيمور. وفي 29 أُغسطس قرّر حكّام إمارات الخليج التسع تأجيل أيّ اجتماع يتّصل بإقامة اتحاد الإمارات إلى أن تتمّ لقاءات هؤلاء الحكّام مع وليام لوس مبعوث وزير الخارجية البريطاني الذي زار السعودية والكويت، واجتمع مع المسؤولين فيهما الذين أكّدوا له ضرورة انسحاب القوّات البريطانيّة من الخليج، لتظلّ العلاقات بينهما وبين بريطانيا حَسنة.

المقال الثالث

وجاء المقال الثالث بعنوان: «مسقط وعمان والتطوّرات السياسيّة الأخيرة» للكاتبة عُليّة السيسي في العدد: 23، السنة: 7 (يناير 1971)، ص. 114 - 118. وينقسم المقال بحدّ ذاته إلى أربعة عناوين فرعيّة: الأول: تولّي السلطان قابوس حكم عمان خلفاً لوالده. الثاني: وصف جغرافي لمنطقة الخليج العربي مع التركيز على سلطنة عمان، والثالث: خلفيّة تاريخيّة عن المنطقة والعلاقات مع القوى الاستعماريّة الكبرى ثمّ تركيز الحديث بعد ذلك على عمان وعلاقاتها مع بريطانيا. والرابع: المصالح النّفطيّة البريطانيّة، وهو حديث مكرّر سبق لكثيرين الحديث عنه ثمّ تتنقل للحديث عن نفط عمان، واستخراجه وعوائده.

صناعة النفط

والخامس: بريطانيا تعيد تنسيق سياستها في منطقة الخليج العربي. وهو حديث عام حول معطيات السياسة البريطانيّة في عقد الستينيات وكيف تنظر إلى المنطقة بعد ازدهار صناعة النّفط فيها، وبعد ترسّخ النّفوذ الاقتصادي والعسكري فيها. وتشير في خاتمة المقال إلى ثلاث نقاط مهمّة مرتبطة بالمصالح البريطانيّة. ثمّ تختتم الحديث بالوضع السياسي لسلطنة عمان.

طباعة Email