واحة القوز

«غرين آرت غاليري» في دبي.. فضاءات فنية مسكونة بعوالم الاقتصاد الإبداعي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حظي «غرين آرت غاليري» على ما دار 4 عقود بامتياز التأثير والاستقطاب الفني عبر تاريخه الحافل في توثيق الفنون الشرق الأوسط، منذ انطلاق نسخته الأولى في عام 1987، بمدينة حمص، والانتقال إلى إمارة دبي في العام 1995 سطعت نشاطاته ومبادراته التي ساهمت في إبراز تحولات المشهد الفني الإقليمي، وعبر موقعه بمنطقة القوز الإبداعية منذ العام 2010 بمجمع «السركال افينو» وباتت فعالياته الاستثنائية بوصلة عالمية لفن المعاصر، وإسهاماته المتعددة تحت إشراف ياسمين الأتاسي وفضاء تجاريّ راسخ تمثّل بتغيير المسار وإدارته على شكل دار فنية احترافية تسير بالتوازي مع المشهد الفني والثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

وبإشراف الجيل الثاني من العائلة، ممثلاً بياسمين أتاسي، أتى الانطلاق بحُلَّة جديدة عام 2010 مع الانتقال إلى مُجمَّع السركال أفينيو وعبر التغيير الذي أدخلته أتاسي لم يقتصر «غرين آرت غاليري» على الجانب الجمالي لصالة العرض، بل امتدّ ليشمل برنامج الدار الذي توسّع من عروض تتركز بشكل رئيسي حول أعمال فنانين عرب حداثيين إلى جانب كوكبة أسماء من أرجاء العالَم تعكس الطبيعة العالمية لإمارة دبي. كما أصبح جهة تمثِّل مجموعة من الفنانين المعاصرين المرموقين مثل هالي تنغر ونازغول أنسارينيا، كامروز آرام إلى جانب هيرا بويوكتاشيان وأسماء أخرى.

فضاء تجاري

وفي منطقة القوز الإبداعية تم تفعيل دور «غرين آرت غاليري» منذ عام 2008 تحت إشراف ياسمين الأتاسي كفضاء تجاريّ راسخ تمثّل بتغيير المسار وإدارته على شكل دار فنية احترافية تسير بالتوازي مع المشهد الفني والثقافي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وباتت مبادراته وفعالياته اليوم تمثل مزيجاً متعدد الأجيال من الفنانين من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، وهذا المزيج الجغرافي لمعطياته التي تستشرف المستقبل وتعكس مكانة دبي كعاصمة عالمية للفنون ورعاية المواهب.

وقالت ياسمين أتاسي: لم يقتصر «غرين آرت غاليري» على الجانب الجمالي لصالة العرض، بل امتدّ ليشمل برنامج الدار الذي توسّع من عروض تتركز بشكل رئيسي حول أعمال فنانين عرب حداثيين إلى جانب كوكبة أسماء من أرجاء العالَم تعكس الطبيعة العالمية لإمارة دبي. كما أصبح جهة تمثل مجموعة من الفنانين المعاصرين المرموقين مثل هالي تنغر ونازغول أنسارينيا، كامروز آرام إلى جانب هيرا بويوكتاشيان وأسماء أخرى.

وأضافت أتاسي: يتضمن برنامجنا إقامة العديد من المعارض المنفردة، يتعاون معرض «غرين آرت غاليري» بشكل منتظم مع أمناء المتاحف وضيوف الشرف من الفنانين لعرض أعمالهم للمرة الأولى في المنطقة.

طباعة Email