مهرجان أبوظبي يكلف الفنان عبد الله لطفي برسم لوحة كبيرة احتفاءً باليوم العالمي للفن

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 كلف مهرجان أبوظبي، احتفاءً باليوم العالمي للفن، الذي يصادف 15 أبريل من كل عام، وضمن دورته التاسعة عشرة تحت شعار «فكر الإمارات: ريادة إبداع- حرفية إنجاز- بناء حضارة»، الفنان الإماراتي، عبد الله لطفي، برسم لوحة قماشية كبيرة بحجم 1.5 متر × 3 أمتار تعكس منجز الفن التشكيلي في الإمارات. 

محطة سنوية متفردة

أكدت هدى إبراهيم الخميس، مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والمؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي، أنَّ اليوم العالمي للفن، يشكل محطة سنوية متفردة لتعزيز مشهد الفنون وجهودنا الرامية لإلهام وتمكين المبدعين محلياً وعالمياً وإبراز إبداعهم الفني، بما يدعم التواصل والحوار الثقافي بين الشعوب في إطار رؤيتنا لتعزيز قيم السلام والتعايش.

وتابعت: «احتفالاً باليوم العالمي للفن، يكلّف مهرجان أبوظبي، الفنان الإماراتي عبد الله لطفي، برسم لوحة تعكس رؤيته الفنية الفريدة وغير التقليدية، في اهتمامه بالتفاصيل وتصويره للحياة اليومية، وتترجم إيماننا المشترك بأن الفنون هي القوة التي توحّد وتجمع، وبأنّ الإبداع هو التعبير الخلاق عن الهوية الإنسانية، وقد حرصنا خلال السنوات الماضية على إطلاق العديد من المبادرات التي أسهمت في تمكين الصناعات الثقافية وتحفيز الحراك الإبداعي لنشكل اليوم بفضل هذه الرؤية منصة فنية رائدة تجمع الفنانين والمبدعين لتقديم أعمال التكليف الحصري والإنتاج والعروض الأولى في المنطقة والعالم».

جماليات الصروح

ودعا المهرجان الجمهور، إلى المشاركة في تلوين اللوحة التي تعكس المشهد الفني الديناميكي في إمارة أبوظبي؛ حيث تستلهم روائع التشكيل الإماراتي المعروضة ضمن معرض «إمارات الرؤى 2: سردٌ ووعد»، كما تُبرز جماليات الصروح الوطنية والثقافية والتشكيلية في أبوظبي، كصرح زايد المؤسس، ومنارة السعديات، ومتحف اللوفر أبوظبي، ومعرض 421، والمجمع الثقافي، وقصر الحصن، وذلك يومي 12 و14 أبريل في حديقة منارة السعديات، فيما سيتم كشف الستار عن اللوحة الكاملة في 15 أبريل بالتزامن مع اليوم العالمي للفن.

ويعبر الفنان «عبد الله»، المصاب بالتوحد، عن رؤيته الفنية بطريقة فريدة وغير تقليدية عبر نقل رسالة قوية وتقديم رؤية لعالمه الفريد الذي لا يمكن تمثيله في كثير من الأحيان، منطلقاً من شغفه بالفنون واهتمامه المذهل بأدق التفاصيل، ونظرته الفنية للعالم باللونين الأبيض والأسود، اللذين يميزان رسوماته عادة بلمحة إبداعية للحياة الإماراتية اليومية.

طباعة Email