15 أمسية إماراتية في برنامج الشارقة في معرض لندن الدولي للكتاب

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت الشارقة عن برنامج فعاليات مشاركتها ضيف شرف «معرض لندن الدولي للكتاب» 2022 في دورته الـ49، التي تبدأ اليوم وتستمر حتى الـ7 من أبريل الجاري في مركز أولمبيا للمعارض، إذ تنظم 15 جلسة حوارية بشأن قضايا الثقافة ومستقبل النشر، إضافةً إلى أمسيات شعرية وورش فنية، واستعراض لوحات من التراث الإماراتي والفنون الشعبية.

ويستضيف برنامج الشارقة نخبة من الكتاب والمفكرين والمسؤولين الثقافيين الإماراتيين، ويشارك في الجلسات النقاشية عمر غباش، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية، ومعالي محمد المر، رئيس مجلس أمناء مكتبة محمد بن راشد آل مكتوم، والدكتور عبدالعزيز المسلّم، رئيس معهد الشارقة للكتاب، والكاتبة والأديبة الإماراتية دبي أبو الهول، والشاعر والباحث خالد البدور، والشاعرة الدكتورة عفراء عتيق.

جسر تواصل

وأكدت خولة المجيني، مديرة إدارة المعارض والمهرجانات، المنسقة العامة لمشاركة الشارقة في المعرض، أن «هيئة الشارقة للكتاب» حريصة على أن يكون برنامج حضور ومشاركة الشارقة في المعرض جسر تواصل بين الثقافة العربية ونظيرتها الأوروبية، ومنصةً للتعريف بالحراك الأدبي الإماراتي ورواده، مشيرة إلى أن ذلك يأتي تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الداعية لفتح أفق الحوار البناء مع مختلف ثقافات العالم عبر بوابة المعرفة، والإبداع، والثقافة.

فعاليات اليوم الأول

سيشهد اليوم الأول من المعرض جلسة يتحدث فيها عمر غباش، عن مسيرته في مجال الكتابة الواقعية والروائية، كما يتناول أهمية ترجمة الكتب العربية، ويحاوره ديفيد كودينغ، كما يحتضن صالون «القلم الإنجليزي» الأدبي جلستين حواريتين، الأولى للدكتور عبدالعزيز المسلّم، ويحاوره فيها وشينيد مورفي، بشأن القصة الشعبية في الذاكرة الإماراتية، والثانية يناقش فيها معالي محمد المر موضوع المشهد الأدبي المتغير في الإمارات، والسبل التي يحافظ المجتمع من خلالها على التراث الإماراتي الأدبي الغني.

وتنظم «هيئة الشارقة للكتاب» جلسة تتناول مؤتمر الناشرين ومنحة الترجمة، وتعقد في «المكتبة البريطانية» جلسة حوارية بعنوان «حكايا الإمارات: الناس والشعر والخيال»، يتحدث فيها معالي محمد المر والدكتور عبدالعزيز المسلّم، والكاتبة دبي أبو الهول، ويتناولون فيها التقاليد والتراث المكتوب والشفهي في المنطقة.

فعاليات اليوم الثاني

وضمن فعاليات اليوم الثاني، تحتضن المنصة الرئيسة في المعرض جلسة حوارية بعنوان «مستقبل توريد الكتب»، ويشارك فيها أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وديفيد تايلور، نائب الرئيس الأول لاستحواذ المحتوى العالمي، ويديرها الكاتب بورتر أندرسون.

وفي جلسة أخرى تتطرق الدكتورة عفراء عتيق، والكاتبة دبي أبو الهول، في حديثهما إلى تجربة المرأة الإماراتية في الكتابة الإبداعية، والقضايا التي برعت الإماراتية في الكتابة عنها، وتنظم مبادرة «ثقافة بلا حدود» جلسة تتناول أهمية القراءة ودورها في الارتقاء بالمجتمعات وزيادة الوعي الثقافي لأفرادها، ويستضيف صالون «القلم الإنجليزي» الأدبي، لقاءً بين الدكتورة عفراء عتيق والكاتبة جويل تايلور، في جلسة «كاتب اليوم».

فعاليات اليوم الثالث

وفي اليوم الثالث والأخير، يحتضن «مركز الترجمة الأدبية» جلسة يتحدث فيها كل من عمر غباش، وماريلين روبنسون، وناريمان يوسف، ويناقشون ما يتميز به الأدب العربي من تنوع في الأساليب والموضوعات، والكنوز الثقافية في الآداب العربية، كما يستضيف «المركز العربي البريطاني» أمسية شعرية تجمع الشاعرين خالد البدور، وعفراء عتيق.

وفي إطار الحديث عن الأدب الشعبي، تحاور تمارا ماكفارلين الكاتبة دبي أبو الهول في نقاش عن عوالم الكتابة في مجال الفلكلور الإماراتي، والأساليب المثلى التي يمكن أن تقدم من خلالها للأجيال الشابة، كما يستضيف صالون «القلم الإنجليزي» الأدبي الشاعر خالد البدور، ليتحدث عن تجربته في مجال التراث الشفهي الإماراتي.

طباعة Email