«غرامي» من لوس أنجليس إلى الصحراء

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجتمع أبرز الأسماء في عالم الموسيقى الأحد في حفلة توزيع جوائز «غرامي» في نسختها الرابعة والستين المقامة في لاس فيغاس المرة الأولى، بعدما أرجأ المنظمون الحدث المقرر في 31 يناير بسبب ارتفاع عدد الإصابات بـ«كوفيد 19» ونقلوه من لوس أنجليس إلى أكبر مدينة في صحراء موهافي.

وفي محاولة لزيادة التنوع، رفعت الأكاديمية الوطنية لفنون التسجيل وعلومه التي تقدم جوائز «غرامي» الموازية بأهميتها موسيقياً لمكافآت الأوسكار سينمائياً والمتهمة بتفضيل الفنانين البيض والذكور، من عدد الترشيحات (من ثمانية إلى عشرة) في الفئات الأربع الرئيسة لجوائزها.

وسيتنافس النجم الكندي جاستن بيبر على ثماني جوائز في الاحتفال الذي يقدمه الكوميدي تريفور نواه، على غرار مغنية آر إن بي غابرييلا سارميينتو ويلسون المعروفة بـ«هير» ومغنية الراب «دوجا كات».

أما بيلي إيليش، فرشحت لسبع جوائز، مثل أوليفيا رودريغو، الممثلة السابقة في قناة «ديزني» التي دخلت عالم موسيقى البوب العام الماضي من خلال أغنيتها الناجحة «درايفرز لايسنس» التي أتبعتها بألبوم «ساور».

وتصدر لائحة الترشيحات عازف الجاز و«آر أند بي» الأمريكي الأسود جون باتيست (35 عاماً) الذي ألّف الموسيقى التصويرية لفيلم الرسوم المتحركة «سول» من شركة «بيكسار والت ديزني»، مع حصوله على 11 ترشيحاً ومن بينها اثنان في فئتين رئيستين وهما ألبوم العام وتسجيل العام.

ويحمل تَصَدُّر جون باتيست قائمة المرشحين دلالات تتعلق بالتنوع، إذ إن الفنان الذي سبق أن رُشِح ثلاث مرات لجوائز «غرامي» في السنوات السابقة، ويتولى منذ عام 2015 مهمة المدير الموسيقي للبرنامج التلفزيوني الشهير «ذي لايت شو ويذ ستيفن كولبرت»، هو في الوقت نفسه صوت بارز مدافع عن العدالة الاجتماعية.

وهو ينافس المرشحين الآخرين على جوائز «غرامي» عن ألبومه «وي آر» وأغنيته «فريدوم».

ولكنّ الترشيحات لجوائز «غرامي» لم تقتصر على الشباب، فإن المغني توني بينيت البالغ 95 عاماً والمغنية والممثلة الأمريكية ليدي غاغا يتمتعان بفرص قوية للفوز بجوائز غرامي عن ألبومهما «لاف فور سايل».

ورشّح مغني الراب كانييه ويست (44 عاماً)، والذي نال أخيراً موافقة القضاء الأمريكي رسمياً على تغيير اسمه إلى «يي»، في أكثر من فئة، ومن بينها أفضل ألبوم عن عمله «دوندا» وسيتنافس على الجائزة مع النجمة تايلور سويفت (31 عاماً) التي اقتصر عدد ترشيحاتها على واحد.

ولم تقدّم المغنية الأمريكية إلى جوائز «غرامي» النسخة المعاد تسجيلها سنة 2021 من ألبومها «فيرلس» الصادر عام 2008 والذي سبق أن فاز بأربع جوائز ومن بينها «أفضل ألبوم».

وتشمل فئات موسيقى الراب كانييه ويست مع ليل ناس وجاي كول وذي كرييتور، ولكنها لا تتضمن درايك الذي سحب ترشيحه في ديسمبر من دون تفسير.

طباعة Email