«صحة دبي» تحتفي بكادر كتابها ومبدعيها في ختام برامجها بشهر القراءة

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت هيئة الصحة بدبي فعاليات وأنشطة شهر القراءة، أمس، بنفس القوة، التي بدأت بها الشهر ونفس التنوع، حيث شهد اليوم الأخير من الفعالية توقيع ثمانية كتب من إعداد وتأليف مجموعة من مسؤولي وموظفي الهيئة، وهي الخطوة الأولى لجهة حكومية، ترعى وتحتفي بمواهب وقدرات موظفيها، في هذا الجانب.جاء حفل توقيع الكتب، بحضور عوض صغير الكتبي مدير عام هيئة الصحة في دبي، كما حضره مجموعة من مسؤولي وموظفي الهيئة، من بينهم فاطمة عباس المدير التنفيذي لقطاع الاستراتيجية والتطوير المؤسسي في هيئة الصحة بدبي، وخالد الجلاف مدير إدارة البحوث والدراسات وتحليل البيانات بالهيئة، والدكتور محمد الرضا مدير إدارة المعلوماتية والصحة الذكية في الهيئة.

مبادرات استثنائية

وأكد عوض صغير الكتبي في بداية الحفل أن شهر القراءة يعد واحداً من المبادرات الاستثنائية السنوية التي تتبنى دولة الإمارات تنفيذها، والتشجيع عليها، بهدف تعزيز مجتمع المعرفة. كما أشاد الكتبي بمجموعة المؤلفات، التي تم توقيعها وبأصحابها، مؤكداً أن الهيئة تشجع على القراءة وهي تعمل بشكل متواصل على توفير المناخ المناسب المحفز على الإبداع والابتكار ورعاية الموظفين الموهوبين في مختلف المجالات.

«اقرأ، استلهم، وابتكر»

وفي السياق نفسه، نظمت مكتبة جامعة الإمارات العربية المتحدة، بالتعاون مع كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية جلسة حوارية بعنوان «اقرأ، استلهم، وابتكر»، شارك فيها مجموعة من أساتذة الكلية، وبحضور طلبة الجامعة، وذلك ضمن الفعاليات التي تنظمها الجامعة في شهر القراءة. وأوضحت الدكتورة خولة الكعبي، أن القراءة تعد العامل الأساسي للتعلم المستمر، وتحقيق الإنجازات الأكاديمية. وأشارت الكعبي إلى أن القراءة أمر حيوي لتقدم الشعوب والأمم، مؤكدة أنه ومن هذا المنطلق، أولت قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة اهتماماً كبيراً للقراءة.

طباعة Email