«أكاديمية الأوسكار»: إجراءات تأديبية مرتقبة بحق ويل سميث

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت «الأكاديمية الأمريكية لفنون السينما وعلومها»، أول من أمس، النظر في «الإجراءات التأديبية الواجب اتخاذها» في حق الممثل ويل سميث، لصفعه الفكاهي كريس روك خلال احتفال توزيع الجوائز السينمائية التي تمنحها، مشيرة إلى أنها طلبت من سميث مغادرة الاحتفال بعد ما حصل، لكنّه رفض.

وقالت الأكاديمية في بيان: «إننا إذ نرغب في أن نوضح أنه طُلب من سميث أن يغادر الحفلة، لكنّه رفض، فإنّنا ندرك أيضاً أنه كان بإمكاننا التعامل مع الموقف بشكل مختلف». ونشأت المشكلة عندما تناول روك في دعابته الرأس الحليق لجايدا بينكت سميث، زوجة ويل سميث، المصابة بداء الثعلبة، الذي يسبب تساقطاً للشعر سبق أن كشفت علناً قبل سنوات أنها تعانيه.وما كان من سميث إلا أن صعد فجأة إلى خشبة المسرح وصفع روك على وجهه بقوة، وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

وأضافت الأكاديمية في بيانها أن مجلس إدارتها باشر الأربعاء النظر في «الإجراءات التأديبية الواجب اتخاذها ضد ويل سميث لانتهاكه سياسات الأكاديمية، بما في ذلك الاتصال الجسدي غير المناسب، والسلوك المسيء أو الخطير، وتقويض نزاهة الأكاديمية».

وأوضح البيان أن مجلس الإدارة سيقرّر خلال اجتماع سيعقد في 18 أبريل ما إذا كان سيتخذ «إجراءً تأديبياً» ضد النجم الهوليوودي وماهية هذا الإجراء. ويمكن أن يشمل هذا الإجراء تعليق عضوية ويل سميث في الأكاديمية التي تضم حوالي عشرة آلاف عضو، أو حتى طرده منها.

طباعة Email