«إرثي» يحتفي بالأطفال بمناسبة يوم السعادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بالتزامن مع يوم السعادة العالمي، رسم مجلس إرثي للحرف المعاصرة التابع لـ«نماء» للارتقاء بالمرأة، الابتسامة على وجوه 1800 طفل، يتراوح أعمارهم بين 6 و13 عاماً، حيث قدم لهم هدايا مبتكرة تحتوي على كعك مستوحى من أنماط تصميم التلي الإماراتي.

جاء ذلك خلال مبادرة نظمها برنامج حرفتي للأطفال والشباب التابع لـ«إرثي»، استهدف فيها طلاب المدارس الحكومية والخاصة في الشارقة، وتم خلالها توزيع الكعك برسوم مختلفة من أنماط «التلي» التراثي؛ «فنخ البطيخ بوفتحة» و«مربع» و«ألماس».

وتسعى المبادرة إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي، وتعزيز إبداعات الشباب وتطوير مهاراتهم في مجال الحرف التقليدية، ومشاركتهم بالفرحة احتفالاً بيوم السعادة العالمي.

وجمعت المبادرة الأطفال في أنشطة تفاعلية، حيث فتحت أمامهم المجال لتلوين الكعك باستخدام فرشاة وأصباغ آمنة للأكل.

طباعة Email