ميثة المنصوري.. نغمة إماراتية في «مترو دبي للموسيقى»

ت + ت - الحجم الطبيعي

على إيقاع التطور الذي تنبض به مختلف #وجهات_دبي، وخلال #موسم_دبي_الفني، يحل مبدعو الموسيقى من حول العالم ضيوفاً على مهرجان «مترو دبي للموسيقى»، لتقديم إبداعاتهم والتفاعل بشكل مباشر مع جمهوره.

بينما لم يغفل المهرجان أن يمنح المواهب الإماراتية الفرصة لتقديم إبداعاتها الموسيقية برؤية فنية مبتكرة واستخدام فريد للآلة الموسيقية يمزج الماضي بالحاضر وبعين دائماً تتطلع إلى المستقبل.

ميثة المنصوري موهبة إماراتية شابة أبهرت جمهور المهرجان بأدائها على آلة «الطُبَل الإلكترونية» وهي آلة موسيقية معاصرة صُممت كبديل للطبول التقليدية. كما تجيد المنصوري العزف على عدة آلات موسيقية مثل الإكسيليفون والبيانو والمزمار، وتقدم من خلالها الألحان العربية والخليجية والأجنبية والأفريقية.

فرصة نموذجية

وبعد مشاركتها على مدار اليومين الماضيين في فعاليات دورته الثانية، وصفت ميثة مهرجان مترو دبي للموسيقى بالمنصة الفنية العالمية التي تمثل فرصة نموذجية للقاء مبدعين موسيقيين تفردوا بأدائهم وآلاتهم التي قام بعضهم بتطويرها بنفسه، ما يجعل المهرجان، خاصة مع إقامته في وجهة تحظى بجمهور ضخم وهي محطات مترو دبي، فرصة لاطلاع شريحة كبيرة من المجتمع على أصناف موسيقية جديدة ومبهرة، ضمن أجواء تفاعلية رائعة تعمها السعادة والبهجة، مؤكدة أن هذا هو حال دبي دائماً.

وتقدم المنصوري لجمهور مهرجان مترو دبي للموسيقى الألحان العربية الممزوجة بإيقاعات غربية، وهو ما يميز اللون الموسيقي الذي تقدمه من خلال آله الطبل الإلكتروني الغربية الأصل ومزج الألحان الشرقية مع النغمات الغربية لتكسبها طابعاً فريداً.

طباعة Email