الدراما الخليجية في رمضان.. تاريخ المنطقة وحكايات الماضي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

من جديد وقف نجوم الدراما الخليجية خلف الكاميرات ليجسدوا شخصيات من الماضي، في أعمال ستعرض على العديد من القنوات الفضائية خلال موسم رمضان المقبل، بعد أن أدوا عدداً من الشخصيات التي تنتمي إلى الماضي في مواسم سابقة مثل مسلسل «محمد علي رود» وغيره، ووضع العديد من الفنانين على حساباتهم نوعية هذه الأدوار، مشيرين إلى أن هذه المسلسلات التي تعكس وقائع من الماضي هي بمثابة توثيق لهذا التاريخ القريب، لكي تتطلع الأجيال على الطريقة التي عاش بها الأجداد ويستلهمون منهم العبر.

مسلسل «الزقوم» الذي صور في البحرين بمشاركة عدد من نجوم الدراما أبرزهم سعد الفرج وحبيب غلوم وهيفاء حسين وفاطمة الحوسني وعلي جمال وفارس البلوشي وأميرة محمد وزينب غازي وغيرهم، يعتبر واحداً من هذه الأعمال، كونه يعود بأحداثه للماضي القريب، ليتناول قصصاً عن سكان قرية، يتعرضون لأحداث مختلفة، تقع في حقب زمنية متتالية تبدأ من أربعينات القرن الماضي، وتستعرض موضوعات اجتماعية شائكة بين الماضي والحاضر. أخرج العمل المخرج أحمد المقلة، الذي يعتبر من أبرز مخرجي الأعمال الدرامية الضخمة، وهو ما يتناسب مع ضخامة هذا العمل الذي يتناول عشرات السنوات من الماضي.

ويستمد مسلسل «سنوات الجريش» أحداثه أيضاً من الماضي، والمسلسل الذي تقوم ببطولته الفنانة حياة الفهد كشفت سبب عودتها إلى الماضي بقولها: «إن الكثير من القصص القديمة لا يعرفها الجيل الجديد مثل أحداث «سنوات الجريش» المأخوذ عن قصة حقيقة، تحكي عن المجاعة في دول الخليج بعد اندلاع الحرب العالمية الثانية». وبهذا الحدث العالمي تأثرت دول الخليج لما سببه من مجاعة، وما أفرزه من قصص مأساوية عاشها الأجداد بطريقة لم تكن سهلة عليهم، وهو ما فرض عليهم تحمل تلك الفترة الصعبة. وقد بلغ تأثر الفهد عند نشرها لبوستر المسلسل على حسابها الإلكتروني بعبارة كتبتها وهي «من أجل الوطن ذاهبون لأبعد مدى ولا نعلم مصيرهم؟ من هم أبطالنا وما هو مصيرهم؟».ويشارك الفهد التمثيل في العمل علي السبع، حبيب غلوم، حسن البلام، حمد العماني، وغيرهم.

طباعة Email