«العالمية للتصوير الفوتوغرافي» تعلن الفائزين بالفئات العشر لجوائز «سوني» وقائمة المرشحين للمسابقة المفتوحة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المنظمة العالمية للتصوير الفوتوغرافي عن الفائزين وقائمة المرشحين في المسابقة المفتوحة لجوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي 2022، والتي تحتفي بأفضل لقطة للمصورين في العام 2021.

وشارك المتسابقون بأكثر من 170000 صورة في المسابقة المفتوحة لهذا العام، وتم ترشيح أكثر من 100 مصور، بالإضافة إلى الفائزين في الفئات العشر. يتلقى كل فائز معدات تصوير رقمية من سوني مع استمرار المنافسة على لقب أفضل مصور للعام والحصول على جائزة 5000 دولار أمريكي.

سيتم الإعلان عن الفائزين في المسابقة المفتوحة في 12 أبريل. وستعرض الأعمال المختارة للفائزين والمشاركين خلال حفل جوائز سوني العالمية للتصوير الفوتوغرافي في سومرست هاوس بلندن في الفترة من 13 أبريل إلى 2 مايو 2022.

ومن الفائزين في الفئات العشر من الجائزة، فقد نال جائزة «العمارة» أنتوني تشان (هونغ كونغ) عن صورة Old Meets New، بالأبيض والأسود وتصور الواجهة الفوضوية لمجمع صناعي متداعي، تلتقط فيها الكاميرا مدخل أنيق لناطحة سحاب. وتسلط الصورة الضوء على الصدام بين الماضي والحاضر في هونغ كونغ من خلال التعايش بين القديمة والتطورات الجديدة.

وحازت إيزابيل سالمون (المملكة المتحدة)، على جائزة فئة «الإبداع» عن صورة Untitled، حيث توثق تجارب والدتها مع الدوار المزمن والدوخة. وفي هذه الصورة تستكشف سالمون الحواس؛ حيث تصور والدتها وعيناها مغمضتان في ضوء أحمر صارخ، بينما الرأس مائل كما لو كان يحاول تحقيق التوازن.

وفي فئة «المنظر الطبيعي» فاز فيسينتي أنسولا (إسبانيا) عن صورة Exodus، وهي صورة مثيرة للذكريات لحقل من أزهار عباد الشمس الذابلة التي جفت بفعل أشعة الشمس القاتلة في كاستيا ليون. انجذب خيال المصور إلى التباهي لدى الزهور، التي تذكره بالريف القديم في إسبانيا، والنساء اللائي عملن في الحقول القاحلة في كاستيا.

وحصد أوتساب أحمد عكاش (بنغلاديش) جائزة فئة «نمط الحياة»، عن صورة The Honey Collector، التي تصور جامع العسل من الأسفل أثناء فحصه لصينية من قرص العسل.

وحصد رايدو نورك (إستونيا)، جائزة «الحركة»عن صورة Surfing festival، وهي لقطة ليوم عاصف من ركوب الأمواج في لاهاي بهولندا. وتبرز الصور ظلال راكبي الأمواج في مواجهة الأمواج الرمادية والأمطار القوية.

أما في فئة «الطبيعة والحياة البرية» فقد فاز سكوت ويلسون (المملكة المتحدة) عن صورة Anger Management، وهي صورة درامية بالأبيض والأسود لحصان موستانج بري، يحني رأسه في وجهة عاصفة ترابية شمال غرب كولورادو بالولايات المتحدة.

ونال ليوناردو رييس غونزاليس (المكسيك)، جائزة فئة «الأشياء» عن صورة Segundo Uso (Second Use) II، وهي صورة طبيعة صامتة لأشياء مهملة.

وحاز سيمون كوراليني (إيطاليا)، جائزة فئة «البورتريه» عن صورة The Endless Summer - Surf Trip، وهي صورة بالأبيض والأسود لراكب الأمواج سيموني جنتيلي البالغ من العمر 16 عاماً.

وفاز إيتيان سوشو (فرنسا) بجائزة «من الشارع» عن صورة Havana Running Away، وهي صورة تظهر لحظة سريعة لطفل يركض في شارع بهافانا، كوبا، ويستدير لينظر خلفه إلى سيارة تسد الطريق.

وحازت نجوين فوك تانه (فيتنام)، جائزة «السفر»، عن صورة Bike with Flowers، وهي تصور بائع زهور تقليدي على دراجة في هانوي، فيتنام.

وبهذه المناسبة، قال محكم المسابقة هيديكو كاتاوكا، ومدير التصوير في نيوزويك اليابان: «استمتعت بتحكيم هذه المجموعة المتنوعة من الفئات التي تتفاوت بين الطبيعة الصامتة وصور من الشارع. كان عاملاً الإبداع والأصالة مهمين للغاية في اختيار الصورة الفائزة، ومن الرائع أن تستحضر ما شعر به المصورون من إثارة وبهجة خلال التقاطهم للصور».

طباعة Email