ستيفن وونغ.. لوحات تربط الشرق بالغرب

ت + ت - الحجم الطبيعي

لوحات مشبعة بالألوان والأحاسيس، لكن الأهم أنها متمردة على كل ما تعلمه بأن الألوان الصارخة مرادف للإسفاف، إنه ستيفن وونغ شون فنان من هونغ كونغ اختار أن يضع وراءه الباهت من الألوان ويسير على خطى ديفيد هوكني في رسم أطول مسار للنزهة في المدينة على 10 لوحات كانفاس. وسيجري وونغ في مارس الحالي جولة افتراضية لمسار ماكليهوز الممتد 100 كيلومتر في هونغ كونغ. أو بالأحرى سيقوم بنزهة عبر الإنترنت ضمن معرض في دار بونهامز الدولية للمزادات.

وهناك لوحة لكل من الأقسام العشرة للمسار الذي يمر عبر الأقاليم الجديدة وقد تم بناؤه عام 1979. وقد عمد وونغ إلى تصوير المعالم الرئيسية للمسار من الغرب إلى الشرق من ساي كونغ علماً أن المشهديات لا تتسم بالواقعية. ويعلق وونغ على مسيرته بالقول: «أنا رسام لكن مرت أوقات لم أملك الشجاعة لفعل ما أريد. هناك متمرد بداخلي على ما أعتقد. كطالب تم تثبيط عزيمتي ومنعي من استعمال الألوان الساطعة لأنها مثيرة وسوقية قالوا لي. أما اليوم فأريد أن أفعل ما يحلو لي».

طباعة Email