دبي تشهد إطلاق كتاب «المدينة الخالية من الكربون» بالتزامن مع استضافة أسبوع المناخ في الشرق الأوسط

ت + ت - الحجم الطبيعي


دبي ـ البيان

 

تشهد إمارة دبي بالتزامن مع استضافتها أسبوع المناخ في الشرق الأوسط، بدعم من اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية، بشأن تغير المناخ خلال الفترة من 28 إلى 31 مارس 2022، إطلاق كتاب «المدينة الخالية من الكربون»، أول كتاب من نوعه في منطقة الشرق الأوسط يتطرق إلى كيفية تحول المدن إلى مدن خالية من الكربون، مع ضرورة مواجهة تحدي التغير المناخي.

ويسلط الكتاب الضوء على قضية التحول إلى مدن خالية من الكربون، ويقدم خريطة طريق عملية مفصلة وواضحة لتوجيه أي مدينة تسعى إلى تطبيق سياسة الحياد الكربوني، وهذا ما يجعله أحد أهم الموارد الهامة والفريدة من نوعها في مكافحة تغير المناخ.

الكتاب من تأليف الخبيرة الاستراتيجية في قضايا المناخ الشهيرة فرح ناز، رئيسة قسم الخدمات المتخصصة في شركة إيكوم للاستشارات الهندسية (AECOM) في منطقة الشرق الأوسط والسعودية وأفريقيا، ولانغدون موريس، المؤلف الشهير والمستشار والمتحدث حول قضايا الابتكار والاستدامة، يأتي في وقت تشكل فيه قضية التغير المناخي تحدياً عالمياً ينذر بالخطر يستدعي قرارات وإجراءات حاسمة، تسهم في تحقيق التنمية المستدامة انطلاقاً من المدن التي نسكنها.

وبحسب ما تشير إليه الدارسات فقد أدى التوسع الحضري السريع والامتداد العمراني العشوائي إلى استنزاف البنية التحتية والخدمات والموارد، وما قد يزيد الأمر سوءاً أن مدن العالم ستشهد زيادة سكانية بمقدار 2.5 مليار شخص بحلول عام 2050، مما يجعل 80% من سكان العالم حضريين.

وستشهد امارة دبي عقد محاضرات وورش عمل وأنشطة ومؤتمرات حول قضية المدن الصفرية «المدن الخالية من الكربون»، خلال الفترة المقبلة بهدف تعزيز الوعي المجتمعي وحشد الجهود ودعم الحراك العالمي، للوصول إلى عالم حيادي الكربون «صفر انبعاثات كربونية».

وتعتبر هذه المرة الأولى، التي يتم فيها مناقشة هذه القضية في منطقة الشرق الأوسط على شكل كتاب مفصل. وفي هذا الصدد، أكدت الخبيرة الاستراتيجية في قضايا المناخ وهندسة الطاقة فرح ناز الحائزة على عدة جوائز أن الكتاب يقدم إطاراً عملياً يوضح كيفية تحقيق التغيير الإيجابي والتحول نحو الصفر الكربوني في مختلف مدن العالم.

وتناول المؤلفون هذه القضية من منظور اجتماعي، وأيضاً كمسألة تقنية تتعلق بالسياسة الحضرية والتصميم الحضري والبنية التحتية الحضرية وهندسة البنية التحتية، ويتضمن 113 مثالاً لممارسات خاصة بتحقيق صافي الانبعاثات الصفري في مختلف مدن العالم، ويقدم القضية في إطار شامل يوضح ضرورة تحقيق التحول في مدن العالم.

من جانبه، أشار الخبير العالمي في مجال الابتكار والاستراتيجية لانغدون موريس إلى أن مدن العالم تحتاج إلى خطة عمل واضحة تساعد المسؤولين في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري، والإبقاء على درجات الحرارة دون 1.5 درجة مئوية لتحقيق أهداف اتفاقية باريس للمناخ 2030، فمن خلال 113 تجربة عالمية يستعرضها الكتاب، يأخذ المؤلفون القراء في رحلة استكشاف ممتعة توضح كيفية تحقيق صافي صفر من الانبعاثات، حيث يتطرق الكتاب إلى المبادرات العملية وعمليات الاندماج والابتكارات المهمة وطرق تصميم وتنفيذ خطط عمل تجعل من مدن المستقبل مدناً خالية من الكربون.

وأكدت الخبيرة فرح أن الكتاب سيساعد المسؤولين وأصحاب القرار في توضيح المسار المستقبلي أمامهم من خلال عرض خريطة طريق محددة تساعد مدنهم على تحقيق «صافي صفر» من انبعاثات الكربون. كما يقدم الكتاب للمهندسين المعماريين والمخططين والمهندسين والمبتكرين والمصممين إطار عمل شاملاً لمساعدتهم على معالجة التحديات والعقبات التي قد تواجههم بطريقة منهجية، في حين سيستفيد القراء من عامة الناس عبر توضيح طرق الوصول إلى صافي صفر من انبعاثات الكربون بطريقة منهجية شاملة ومفصلة، وعبر جملة من الإجراءات التي اتخذت بالفعل من خلال تناول 113 مثالاً من جميع أنحاء العالم.

ويقدم ناز وموريس خطط العمل والأطر التفصيلية في الكتاب بناء على معرفتهم وخبرتهم الواسعة، التي اكتسبوها من جميع أنحاء العالم في قطاعات الهندسة المعمارية، والاستراتيجية، والابتكار، وقد سبق وانجزوا العديد من مشاريع الحيوية الناجحة في قطاعات رئيسية داخل دولة الإمارات ومنطقة الخليج والأمريكتين وأوروبا وآسيا.

جدير بالذكر أن هذا الكتاب هو الأول من نوعه الذي يشارك في تأليفه مهندسة تعيش وتعمل في دولة الإمارات حيث تطرقت إلى المخاوف الإقليمية والعالمية في ما يتعلق بظاهرة التغيير المناخي.

ويستهدف الكتاب قادة المدن والمهندسين المعماريين والمصممين الحضريين بالإضافة إلى عامة الناس والشباب وكل من يهتم بالبيئة، كما يستهدف الكتاب كل من يهتم بالتغير المناخي، ويرغب في فهم الإجراءات اللازمة للتغلب عليه. والأهم من ذلك، يعتبر الكتاب بمثابة دعوة جماعية للعمل على مواجهة التغير المناخي لتحويل المدن الحالية والمستقبلية إلى مدن خالية من الكربون، من خلال تقديم خريطة طريق واضحة للوصول إلى هذا الهدف.

طباعة Email