المجمّع الثقافي ينظم فعاليات ومعارض إبداعية تثري الساحة الفنية

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 كشف المجمّع الثقافي التابع لدائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، عن تفاصيل برنامج موسمه القادم، والذي يتضمن مجموعة من الفعاليات والعروض الفنية والثقافية بمشاركة نُخبة من الفنانين المحليين والعرب والعالميين.

وسيتمكن الجمهور في أبوظبي من الاستمتاع ببرنامج حافل بالفنون المرئية وفنون الأداء، يشمل المعارض والحفلات الموسيقية والاستعراضات والفعاليات التي تناسب جميع أفراد الأسرة.

ومن بين أبرز النجوم المشاركين في الأمسيات والفعاليات النجم العربي الكبير لطفي بوشناق والمغني الكويتي الشهير الشاب حمود الخضر والمغني المصري الشاب حمزة نمرة. كما يقدم مصمم الرقصات الفرنسي-الجزائري قادر عطو عرضاً أدائياً راقصاً. أما الصغار فسيكونون على موعد مع عرض بعنوان «آدم ومشمش في حديقة الحروف»، بالإضافة إلى فعاليات أخرى مخصصة لهم.

برنامج حافل

وقالت ريم فضة، مديرة المجمّع الثقافي: «نُقدم هذا الموسم برنامجاً حافلاً بالأمسيات الفنية والفعاليات الثقافية التي ستثري الساحة الفنية بكل عناصرها. ويعكس هذا البرنامج المتنوع رؤيتنا المتمثلة بتعريف الجمهور بإبداعات فنية مُلهمة يؤديها فنانون محليون وعالميون، على جانب تشجيعهم على استكشاف مختلف الفنون التعبيرية، سواء الغنائية أو الفنون التشكيلية وفنون الأداء وغيرها. ونأمل أن يقدم برنامجنا لهذا الموسم، فرصة مفيدة للجمهور لاستكشاف مختلف مشارب التعبير الفنية الملهمة».

«تصرفات عامة»

وتقدم الفنانة التشكيلية الإماراتية المقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية فرح القاسمي في معرض «تصرفات عامة» أعمالاً فوتوغرافية وأفلاماً اشتغلت عليها ما بين عامي 2012 و2021. وفي حين يتم عرض هذه الأعمال بتسلسل زمني يستكشف الطبقات المتراتبة للبيئة الاستهلاكية متعددة الثقافات في الإمارات، يتحدى في الآن ذاته مقاربتنا لمفهوم الواقعية، والإبحار عبر حميمية مساحات خاصة وعامة. يستعرض «تصرفات عامة» المسيرة المهنية للقاسمي من خلال أربعة أقسام رئيسة، هي: العالم يغرق، جَسَّدَ وأشباح، عيون مي الزرقاء ومقعد سيارة ترمب لويل، بالإضافة إلى عرض أعمال فيديو للقاسمي، هي: وحيد بين الحشود وشوربة الأحلام.

ويقدم الفنان التشكيلي الإماراتي، محمد الأستاد معرضاً بعنوان «منظور آخر»، والذي سيستعرض من خلاله أسلوبه الفني الجديد الذي أضافه للفنون المعاصرة العالمية وأسماه «فن دانات الشواطئ»، والذي يعتمد فيه على رمال البحر والصدأ والوقت المستغرق لتصميم قطعة بصرية كبيرة. ويقدم محمد الاستاد أعماله على شكل عمل تركيبي ضخم يقدم للمشاهد تجربة غامرة. وقد شارك الاستاد حتى اليوم، فيما يزيد على 300 معرض جماعي. وأقام 40 معرضاً فردياً حول العالم، كما استضاف العديد من ورش العمل. ويفتتح المعرضان يوم 11 مارس ويستمران حتى 20 سبتمبر 2022.

ويفتتح المغني الكويتي الشاب حمود الخضر أمسيات الموسم مساء يوم الجمعة 25 مارس بحفل رائع يقدم فيه مختارات من أبرز أعماله التي تصدرت القوائم حول العالم بأكثر من 800 مليون مشاهدة على اليوتيوب. وقد اشتهر الخضر بأغانيه ذات المعاني الهادفة وألحانه التي تجمع بين الكلاسيكيات العربية والنغمات العالمية.

طباعة Email