«آرت دبي» منصة مبدعي العالم وبوصلتهم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أضحت دبي منصة لفنون العالم على اختلاف مدارسها وتوجهاتها، حيث تجتمع هذا العام تحت سقف معرض «آرت دبي»، الذي يقام في مدينة جميرا، ويستمر حتى 13 الشهر الجاري، إذ يستضيف أكثر من 100 صالة عرض معاصرة وحديثة تمثل 40 دولة، فيما يفتح المعرض عيون زواره على مجموعة متنوعة من الأعمال التي وزعت على 4 أقسام مختلفة، في وقت تطل فيه نسخة المعرض التي تعد الأكبر منذ انطلاقته في 2007 بسلسلة متنوعة من المحاضرات وورش العمل التي تطرق أبواب القطاع، وتسلط الضوء على قضاياه المختلفة، لا سيما تلك المتعلقة بالفن الرقمي، وهو ما أكده مسؤولو المعرض في حديثهم عن مضامينه أخيراً.

«مهمتنا هي بناء شراكات في المجال الإبداعي بهدف خلق تأثير اجتماعي واقتصادي إيجابي، وهي الخطوة التي بدأنا بها قبل نحو 15 عاماً»، بهذا التعبير بدأت بنيديتا غيون، الرئيس التنفيذي لمعرض «آرت دبي» حديثها، حيث قالت: «نحن نقوم بذلك من خلال بناء مجتمعات جديدة عبر معارضنا التي تسعى إلى توفير منصة دولية للمبدعين، بغض النظر عن مناطقهم وتوزيعاتهم الجغرافية».وتابعت: «عبر (آرت دبي) وكذلك أسبوع دبي للتصميم، نعمل مع مبدعين من 70 دولة، وفي هذه النسخة سنرى أعمالاً لفنانين من 40 دولة، وهو ما يعكس روح دبي بشكل واضح»، وأوضحت بنيديتا أن «المنتدى العالمي للفنون قد رحب على مدار الـ 15 عاماً الماضية بمجموعة من أعظم العقول في العالم، بهدف محاولة فهم أفضل للعالم الذي نعيش فيه».

«آرت ديجيتال»

من جانبه، سلط بابلو ديل فال، المدير الفني للمعرض، الضوء على أقسام المعرض المختلفة، قائلاً: «تتضمن النسخة الحالية 4 أقسام، على رأسها قسم الفنون المعاصرة، الذي يتضمن 77 صالة عرض من 33 دولة، جميعها تعرض أعمالاً لفنانين من حول العالم، وقسم الفنون الحديثة، الذي يعرض أعمالاً لـ 11 فناناً غابوا عن الواقع، ولكن آثارهم باقية بيننا، بينما يضيء قسم «البوابة» على أعمال 10 فنانين جدد من أفريقيا وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية»

وتابع: «النسخة الحالية تشهد للمرة الأولى ظهور قسم «آرت دبي ديجيتال»، المعرض الفني الرقمي الجديد الذي يقدم أعمالاً فنية مبتكرة لرموز غير قابلة للاستبدال NFT، حيث يوفر نظرة شاملة بزاوية 360 درجة للمشهد الفني السريع التطور، ويتيح الفرصة للتدقيق من خلال الرموز غير القابلة للاستبدال NFTs والعملات المشفرة».

وعلى الفنون الرقمية والرموز غير القابلة للاستبدال، فتح شومون باسار، مدير منتدى الفن العالمي في دبي عينه، وأشار في حديثه إلى أن العالم في السنوات الأخيرة شهد تطوراً لافتاً واكتشف أبعاداً جديدة من خلال الإنترنت، وظهور «ميتافيرس». من جهتها، قدمت هالة خياط، المدير الإقليمي لمعرض «آرت دبي» لمحة عامة عن الدورة الحالية وأقسامها، وبينت في حديثها بأن معرض «آرت دبي» وعلى مدار مسيرته استطاع التحول إلى منصة عالمية.برنامج فني دسم، يطل به «آرت دبي»، حيث تضم نسخته هذه أكثر من 30 مشاركاً لأول مرة، فيما تشهد إقامة فعاليات مختلفة قادمة من الجزء الجنوبي من العالم، الأمر الذي يؤكد المكانة التي باتت تحظى بها دبي بوصفها نقطة التقاء للفن والفنانين، ويضم قسم «آرت دبي المعاصر» 77 صالة عرض من 33 دولة، ويستقبل 15 عارضاً مشاركاً لأول مرة، تتنوع من المشاهد الفنية الناشئة إلى المراكز الدولي، أما قسم الفنون الحديثة فيقدم عروضاً فردية لأعمال فريدة قادمة من كافة أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، في حين يضم قسم البوابة مجموعة حصرية تم إنتاجها خصيصاً للمعرض، يصل عددها إلى 10 أعمال فردية، من بينها 6 أعمال لفنانين جدد.

طباعة Email