شما المزروعي: «مجلس شباب الإمارات» يثري معارف الأجيال

«الإمارات تقرأ» مبادرا ت ثقافية نوعية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تنظم الجهات الحكومية والخاصة، باقة ثرية ومتنوعة من الفعاليات والمبادرات في«شهر القراءة»، حيث أعلنت عن طبيعة هذه البرامج والأنشطة في مؤتمر صحافي عقدته وزارة الثقافة والشباب، أمس، تحت شعار «الإمارات تقرأ»، في مركز الشباب العربي في أبوظبي.

حيث أعلن خلالها عن إطلاق المؤسسة الاتحادية للشباب «مجلس شباب الإمارات الأدبي»، إذ أوضحت معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، أن إطلاق هذا المجلس، يعد خطوة رائدة ونوعية في سياق مبادرات بناء شخصية شباب الوطن.

فالشباب ثروة الوطن الحقيقية وأمله لتحقيق طموحاتنا أن نكون من أفضل دول العالم، ويُعد الاستثمار في بناء قدراتهم ومواهبهم نهجاً تتبناه دولة الإمارات منذ قيامها على يد الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وسارت القيادة الرشيدة على الدرب وأصبح شباب الوطن نموذجاً للتطور لمواصلة مسيرة التقدم والازدهار وصولاً إلى مستقبل أفضل للأجيال القادمة.

وحضر المؤتمر الذي نظمته وزارة الثقافة والشباب: مبارك الناخي وكيل الوزارة، وعلي الشعالي وكيل الوزارة المساعد للتراث والفنون المكلف في «الثقافة والشباب».

إضافة إلى ممثلي مجموعة هيئات في الدولة، وهم : سعيد مبارك بن خرباش المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب في هيئة الثقافة والفنون في دبي، ود.علي بن تميم رئيس مركز أبوظبي للغة العربية، وأحلام البلوكي مدير مهرجان طيران الإمارات للآداب، وشيخة المهيري، مدير إدارة المكتبات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، وبدر صعب، رئيس قسم الاتصال المؤسسي في هيئة الشارقة للكتاب.

وأكد مبارك الناخي خلال المؤتمر، أن تخصيص شهر كامل للقراءة في الدولة، هو استكمال لمسيرة حافلة وبرنامج وطني متكامل الأركان، يهدف لتعزيز وزيادة الارتباط بالقراءة، وتكثيف المبادرات والبرامج الداعمة، واستكمال سلسلة المشروعات الثقافية والفكرية.

وأعلن الدكتور سعيد مبارك بن خرباش، عن 3 مبادرات و65 نشاطاً تنظمها هيئة الثقافة والفنون في دبي.

وقال سعيد النظري خلال المؤتمر: «يسعى «مجلس شباب الإمارات الأدبي» لتعزيز ثقافة الحوار والنقد البناء لدى الشباب، وترسـيخ قاعـدة أدبيـة وفكريـة بينهم». واستعرض علي الشعالي، أهم البرامج والمبادرات التي تطلقها الوزارة مع شركائها خلال شهر القراءة، ومنها سلسلة من الحوارات الحضورية والافتراضية لمناقشة واقع القراءة.

50 ألف قارئ

ومن جهته، قال الدكتور علي بن تميم : «إن المركز يوفر مبادرة 50 ألف قارئ، وتهدف لتوفير اشتراك مجاني لقراءة الكتب الإلكترونية والاستماع للكتب الصوتية للجمهور لمدة ثلاثة أشهر، ومبادرة «خزائن الكتب»...».

وأعلنت أحلام بلوكي، عن 9 مبادرات للمؤسسة. وأوضحت: أولى المبادرات «قافلة القراءة» وهي مبادرة لدعم القراءة، ونادي الكتاب المخصص للنزلاء المتحدثين بأي من اللغتين العربية والإنجليزية، والذي يهتم بمناقشة كتاب شهري، وجلسات الطلبة الافتراضية لمهرجان طيران الإمارات للآداب، وجلسات قرائية في ركن خاص للأطفال في «إكسبو 2020 دبي».

بدورها، قالت شيخة المهيري: تسعى مبادرة «مكتبة» لاستضافة وتنظيم العديد من الفعاليات الافتراضية والواقعية...». وأشار بدر صعب ، إلى أن «مكتبات الشارقة العامة» تواكب شهر القراءة بمبادرات نوعية.

ورش ومعارض

تنظم «دبي للثقافة»، مجموعة من الفعاليات الثرية بمناسبة «شهر القراءة»، ومن بين أبرزها: معرض الكتاب المستعمل في مكتبة الطوار، وعقد جلسات قرائية للأطفال في مكتبة الراشدية وهور العنز، وفعالية ورشة الخط العربي في مكتبة حتا، وعددٍ من الفعاليات والأنشطة الثقافية الافتراضية المتنوعة التي يفوق عددها المئة فعالية.

طباعة Email