«ذي باتمان» يتصدر شباك التذاكر في أمريكا الشمالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبوأ فيلم «ذي باتمان» صدارة شباك تذاكر صالات أمريكا الشمالية منذ انطلاق عروض هذا الجزء الجديد من سلسلة مغامرات الرجل الوطواط، على ما بيّنت تقديرات أولية نشرتها أول من أمس شركة «إكزيبيتر ريليشنز» المتخصصة.

وحقق الفيلم الذي أنتجته شركة «وورنر براذرز» ويؤدي الممثل البريطاني روبرت باتينسون دور الرجل الوطواط فيه مداخيل بلغت 128.5 مليون دولار من الجمعة إلى الأحد، علماً أن تكلفة إنتاجه قدّرت بنحو 200 مليون. وبات «ذي باتمان» بذلك الفيلم الذي حقق الإيرادات الأعلى فور انطلاقه، في ما يتعلق بالفترة الممتدة منذ مطلع 2022.

أما في الفترة الممتدة منذ بداية الجائحة، فيحتل المرتبة الثانية لجهة أعلى مداخيل الانطلاق وراء «سبايدر-مان: نو واي هوم» الذي حصد 260 مليون دولار فور بدء عرضه على الشاشات الأمريكية الشمالية في ديسمبر الفائت.

ويتناول «ذي باتمان» تعقّب قاتل سفّاح في مدينة غوثام، في أجواء فساد وإساءة استخدام السلطة تشكّل خلفية القصة، فيما الرجل الوطواط نفسه في هذا الفيلم بطل بائس يعاني عذابات داخلية. وتراجع فيلم المغامرات الجديد «أنتشارتِد» (Uncharted) المستوحى من لعبة فيديو واسعة الشعبية تنتجها «سوني» إلى المركز الثاني، إذ إن الشريط الذي يؤدي فيه توم هولاند دور صائد كنوز جمع 11 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع مما رفع مجمل مداخيله إلى أكثر من 100 مليون في ثلاثة أسابيع.

وحل في المرتبة الثالثة فيلم «دوغ» الذي يروي رحلة على الطريق لمحارب قديم في الجيش (يتولى دوره تشانينغ تايتم)، يرافقه كلبه. أما فيلم «سبايدر-مان: نو واي هوم» فواصل تحقيق إيرادات عالية للأسبوع الثاني عشر على بدء عرضه، ونال المرتبة الرابعة مع 4.4 ملايين دولار، فيما تجاوزت مداخيله العالمية المليار دولار.

 

طباعة Email