عوض العامري يتوج بلقب بطولة فزاع لليولة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

توج عوض العامري بلقب بطولة فزاع لليولة، بعد منافسة حبست الأنفاس مع فياض العامري وترقب امتد للحظة الأخيرة قبل الإعلان عن فوزه في الحلقة الثانية عشرة والأخيرة ليلة الجمعة الماضية ضمن منافسات النسخة الـ 22 للبطولة والنسخة الـ 17 من برنامج الميدان.


ليلة ساحرة


وجاءت الليلة الختامية ساحرة بكل تفاصيلها، وأضاءت فقراتها المسرح بحلته وموقعه الجديد في نادي دبي لسباقات الهجن في المرموم في دبي، قبل أن يكون الموعد الكبير مع تتويج عوض العامري بكأس فزاع الذهبي الذي تسلمه من عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. وامتدت المنافسة بكل قوة طوال الحلقة وعكست المستوى المتقارب بين المشاركين في هذا الموسم الأكثر شمولية بتعدد المنافسات التراثية، وذلك وسط ترقب طوال 90 دقيقة هي مدة الحلقة الختامية التي قدمها راشد الخاصوني مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، وتم بثها مباشرة عبر شاشة قنوات سما دبي، ومن خلال أثير إذاعة الأولى 107.4 إف إم. وعلى صعيد المنافسة بين عوض وفياض العامري وكلاهما من مدينة العين، انطلق فياض بقوة ليحسم سباق السباحة الذي أقيم في مجمع حمدان بن محمد الرياضي، لينال 10 علامات، ثم واصل فياض تقدمه بالفوز بسباق الخيل الذي يقام بالتعاون مع شرطة الخيالة بشرطة دبي، ويحصل على 20 درجة، ليرفع رصيده الإجمالي إلى 30 نقطة. وبدأ عوض العامري بالعودة تدريجياً بالفوز بمسابقة عد القصيد التي يشرف عليها الشاعر محمد المر بالعبد، ويحصد 10 درجات.


ورغم فوز فياض بمسابقة الرماية التي تقام مباشرة في مسرح المنافسات، وكسبه 15 علامة رفع بها رصيده إلى 45 علامة، فإن فياض نجح من الفوز بسباق الهجن لمسافة 2 كلم، الذي أقيم مباشرة أيضاً في دورة المرموم، ليحصد 20 درجة، ويرفع رصيده إلى 30 نقطة.


ثم جاء الحسم بفوز عوض العامري بتصويت أداء اليولة، ليكسب بها 25 علامة رفعت رصيده الإجمالي إلى 55 علامة، مقابل 45 علامة لفياض.


وتقدم عبد الله حمدان بن دلموك، الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالشكر إلى القيادة الرشيدة على دعمها اللامحدود الذي يقف وراء نجاحات هذه البطولة وموسم الرياضات التراثية عموماً، وتحديداً سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، فله بالغ الأثر في وصول هذه البطولة إلى مكانتها الحالية وقدرتها على تسخير قدرات الشباب وصقل مواهبهم بهذا الشكل من خلال فكرة الخروج من إطار اليولة فقط لتكون البطولة شاملة لأكثر من رياضة تراثية.


ووجه بن دلموك، الشكر للجهات التي ساهمت في نجاح الموسم الحالي، وأكد أن العمل بدأ منذ الآن للتحضير للموسم المقبل ليواكب سقف التوقعات والطموحات الذي يرتفع مع كل نسخة بحثاً عن المزيد وعن كيفية جعل هذا الحدث والرياضات التراثية قادرة على جذب ودعم الشباب وتحفيزهم لتبني العادات والفوائد الإيجابية المتحققة منها.


«شمس دبي»


شهدت الحلقة الختامية مشاركة نخبة من الفنانين، حيث تألقت الفنانة أحلام الشامسي، وهي تؤدي أغنية «شمس دبي» المهداة إلى حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، وهي من كلمات عبد الله حمدان بن دلموك وألحان أحمد الهرمي.


كما قدم الفنان عيضة المنهالي أروع أداء بأغنية «المستحيل»، وهي من كلمات محمد المر بالعبد، وألحان فايز السعيد. فيما نثر الشاعر سيف السعدي أجمل الكلمات والأبيات المهداة إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.


وشهدت الحلقة فقرات خاصة، من أبرزها دخول «كأس فزاع الذهبي» على متن صهوة جواد فرقة شرطة الخيالة في شرطة دبي، بقيادة الملازم أحمد الكعبي.


وتم خلال الحلقة تقديم الشكر والإشادة إلى جميع شركاء النجاح، وعلى رأسهم نادي دبي لسباقات الهجن ومديره التنفيذي علي سعيد بن سرود، وإلى كل من فرقة شرطة الخيالة في شرطة دبي، ومجمع حمدان الرياضي، وجميع المؤسسات الحكومية وكل المدربين والعاملين في فرق العمل.


أفضل يويل


فاز ماجد الغفلي بجائزة أفضل يويل «أخيّر يويل»، التي تمنح لأفضل مشارك في علاقته مع زملائه والمدربين وزملائه، وروحه التعاونية والتزامه وغيرها من الصفات التي فاز بها الغفلي بعد منافسة مع سلطان السويدي ومحمد سعيد الشحي.

 

طباعة Email