دبي.. بوابة التشكيليين العالميين إلى المنطقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتربع دبي في صدارة المشهد العربي والإقليمي كوجهة لفناني العالم في كافة المجالات، لتكون بوابتهم الأولى إلى العالم العربي والمنطقة كما هو الحال بالنسبة للعديد من الفنانين التشكيليين العالميين، الذين قدموا إليها وعرضوا إبداعهم ليؤكدوا من جديد على أن دبي حاضنة للإبداع العالمي ومدينة تلاقي الفنون والثقافات. وهو ما ترجمه معرض الفنان العالمي بانكسي في «مول الإمارات».

ضم المعرض 120 عملاً من جداريات وفنون شعبية، وكانت دبي محطة له بعد أن عرض في مدن مختلفة مثل باريس وبرشلونة وبروكسل.

وقد كان «حي دبي للتصميم» محطة أخرى للفنان وأحد الرموز الثقافية المعروفة عالمياً شيبرد فيري، الذي عرض لوحة جدارية في «حي دبي للتصميم» بعد أن عمل عليها على مدار أيام في الحي، الذي يعد ملتقى إبداعياً مهماً، ليشكل هذا العمل إضافة لقائمة الأعمال الفنية البارزة التي يزدان بها سجل دبي الحافل، وهو ما يؤكد موقع الإمارة العالمية في مجالات الثقافة والفنون والتصميم، ويعزز مكانتها ضمن شبكة اليونسكو للمدن المبدعة.

إمارة مبدعة

وقد عرض العديد من مشاهير الفن التشكيلي أعمالهم، في فعاليات فنية عدة مثل «آرت دبي» وغيره، أو عرضوها في صالات فنية متنوعة، فتركت دبي أثراً في ذاتهم وعبروا عن ذلك بعباراتهم الدافئة، ليعطي نشاطهم هذا تميزاً لسيرهم الذاتية. كما تنوعت أماكن عرض الأعمال الفنية للفنانين القادمين من دول عدة حول العالم، وهو ما يبرهن على وجود الكثير من الأماكن التي تروج للفن، حتى يمكن للمشاهد أن يتأكد بأن دبي إمارة تنبض بالجمال، فكل مكان فيها مرشح أن يستقبل العروض الفنية.

 

تفاعل

الفنانون العالميون الذين عرضوا في دبي، تفاعلوا معها وعبروا عن هذا بعبارات تبين معرفتهم بإنجازات الإمارة، وأهمية ما تقدمه إذ أكد الفنان البريطاني جوش رويل، أن «التأشيرة الثقافية» تعبر عن مدى تقدير دبي للثقافة والفنون.

وأضاف:»إن تشجيع الناس على زيارة المدينة، وتحويلها إلى مركز إبداعي على الساحة العالمية، سيعود على دبي بالفائدة، كما سيذكر الجميع صورتها هذه في المستقبل«.

وأعرب الفنان البريطاني عن أمله بأن تستفيد الدول الأخرى من تجربة دبي. ورويل الذي عرض أعماله في»جاليري فيريتي للفن المعاصر«في(السركال أفينو) يذكر بأن دبي قد أصبحت سوقاً حقيقياً للفن، فالكثير من المهتمين بالفن ومنهم الأجانب اختاروا أن يفتتحوا صالات عرض لهم في دبي، إلى جانب المزادات العالمية التي تقام بشكل منتظم مثل مزاد كريستيز للفنون الحديثة والمعاصرة، ومزاد سوثبي وهو ما يجعل دبي بكل ما تقوم به من حراك مركزاً عالمياً للثقافة والفن، مثلما هي مركز للنهضة في مجالات عدة.

طباعة Email