بالتعاون بين «دبي للثقافة» و«اتحاد الكتّاب والأدباء»

تاريخ الطرب الشعبي في الإمارات على مائدة «حديث المكتبات»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تأخذ هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، في حلقة جديدة من حلقات «حديث المكتبات»، بالتعاون مع اتحاد كُتّاب وأدباء الإمارات فرع دبي، جمهورها في رحلة إلى تاريخ الطرب الشعبي في الإمارات مع الباحث والناقد والفنان الإماراتي علي العبدان الذي تستضيفه في مكتبة الصفا للفنون والتصميم غداً.

تدير هذه الجلسة التي ستُعقد من الساعة السابعة حتى الساعة الثامنة مساءً الروائية الإماراتية المتميزة إيمان اليوسف، الحاصلة على ماجستير في إدارة المعرفة، بالإضافة إلى دبلوم في الدبلوماسية الثقافية من برلين في ألمانيا. صدر لها سبعة كتب؛ منها ثلاث روايات، وهي أول إماراتية تم اختيارها لبرنامج الكتابة الإبداعية في جامعة آيوا؛ حيث حصلت على الزمالة الفخرية في الكتابة الإبداعية 2018.

تغيرات اجتماعية

وخلال الجلسة، سيلقي العبدان الضوء على الأنثروبولوجيا الموسيقية التي تُعنى بدراسة الإنسان من خلال الموسيقى، حيث تتناول التغيرات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والديموغرافية التي ترتبط بها الموسيقى، ومعرفة النظام الموسيقي والإيقاعي لهذا الإنسان. فضلاً عن مناقشة علاقة الموسيقى بالهُوية والتراث الثقافي.

وسيركز العبدان على الأنثروبولوجيا الموسيقية في الإمارات، بهدف تعريف الجمهور على أسباب وكيفية إنتاج الإماراتي أغانيه وموسيقاه، وطبيعة تأثير تلك الموسيقى في المجتمع. وسيوقع الكاتب في نهاية الجلسة إصداره الأخير «حرفٌ وعزفٌ» الصادر عن معهد الشارقة للتراث.

يُذكر أن علي العبدان يشغل منصب مدير إدارة التراث الفني بمعهد الشارقة للتراث، وهو فنان تشكيلي وناقد فني؛ وعضو في جمعية الإمارات للفنون التشكيلية منذ عام 1989، وقد أقام بالعديد من المعارض الفنية داخل الدولة وخارجها. إضافة إلى ذلك، العبدان، هو شاعر يقرضُ الشعرَ الفصيح.

وكانت سلسلة حديث المكتبات قد عقدت في محطتها الماضية أمسية شعرية مع الشاعرات الإماراتيات أمل السهلاوي وأسماء الحمادي ونجاة الظاهري، استهلت فيها الشاعرات الأمسية بقصائد (مساجلة) كتبنها خصيصاً لهذه الأمسية ولاقت استحسان الجمهور.

طباعة Email