الرواية التاريخية تسدل ستار مهرجان طيران الإمارات للآداب في يومه الأخير

ت + ت - الحجم الطبيعي

الرواية التاريخية وأبعادها المنهجية والتوثيقية كانت محور جلسات اليوم الأخير من فعاليات مهرجان طيران الإمارات في دورته الــــ14 التي تضمنت برامج ثرية من الجلسات الحوارية والورش التي تتناول شتى المواضيع مثل الأدب الروائي بمختلف أنواعه، ولا سيما الأدب التاريخي إذ استعرضت أبرز الجلسات «ما الذي حدث فعلاً؟: التاريخ بين الحقيقة والفنتازيا»، والتي تناولت مدى واقعية التفاصيل وتمازجها بالخيال من وحي الكاتب. 

 وناقش كل من الكاتبة الليبية، نجوى بن شتوان، والروائي السعودي، أسامة المسلم، عبر جلسة «ما الذي حدث فعلاً؟» تجاربهم في الكتابة عن فترات مختلفة في التاريخ، وأهمية توارث التاريخ من خلال القصص والروايات بالإضافة إلى نظرتهم المتعمقة لما سيكون عليه الأدب التاريخي في المستقبل.

أهمية القصة 

وأعربت الكاتبة نجوى بن شتوان عن أهمية الجلسة بقولها إن تناول الأدب التاريخي وأهميته موضوع عميق يحتاج للكثير من النقاش، قائلةً: «نحن نملك تاريخاً واسعاً وغنياً نحتاج أن نتكلم فيه من عدة زوايا».

من جهته، قال الكاتب أسامة المسلم: «إن الروايات تشكل مصدراً موضوعياً نوعاً ما لأن الراوي غالباً يريد أن ينقل وجهة نظره من الحقيقة التاريخية». 

وتابع: «لو حُصر التاريخ بمؤرخين معينين أو جهات معينة فسوف تتم تغذيتنا بوجهة نظرهم هم. فالرواية تتميز بأنها تستطيع أن تهرب بكثير من المعلومات التي قد لا نجدها في مصادر الكتب».

 ظلال الماضي 

 وفي سياق الروايات والكتب التاريخية ناقشت مؤلفة وكاتبة سيناريو نايانيكا ماهتاني عبر جلسة كتابها «ما وراء الحدود» الذي تعدينا فيه إلى الهند عام 1947، وإلى قرار التقسيم، وتفاقم هذا الحدث رغم مرور السنين، من خلال أدواتها الإبداعية للبحث والاستقصاء بهدف إدراك كيفية تأثير ظلال تجاربنا في الماضي في مجريات حياتنا وهو بالنسبة لها من أهم ما تطلبه الروايات التاريخية، كما رصدت جلسة «الحرب الأهلية في بيروت» روايات أعمال ناجي بختي وعلّوية صبح تداعيات هذه الحرب المباشرة وغير المباشرة على ضحاياها وانعكاساتها الخطيرة على مجريات حياتهم وما الذي يتطلب الأمر لبناء شخصيات ذات أبعاد واقعية تتشارك التجارب والأحاسيس والصراع للبقاء؟

العودة إلى الأرض

وأشارت نيكول ستوت رائدة الفضاء في وكالة ناسا في جلسة مناقشة كتابها «العودة إلى الأرض» إلى أنها واحد من القلائل المحظوظين الذين شاهدوا الأرض من الفضاء، بامتياز أكثر أهمية - المشاركة في واحدة من أعظم المشاريع التعاونية للبشرية في محطة الفضاء الدولية حيث شكلت الدروس التي تعلمتها من هذه التجربة أساس كتابها الذي تم تقطيعه في سبعة مبادئ يمكن لكل منا أن يسهم في حماية منزلنا الكوكبي. مفتوح لعشاق الفضاء من جميع الأعمار!

رسائل قوية

والمرة الأولى احتفى مسرح مهرجان طيران الإمارات بطرح السلسلة الجديدة للكاتب والإعلامي لين ريدمان والتي جاءت بعنوان، «مرهم لوام». تنقلنا شخصيات هذا الكتاب إلى جامايكا ويجد البطل نفسه يخوض سباقاً ضد اثنين من أسرع الأولاد ولكن هل سيختار لوام النصر أم يخاطر بكل شيء لمساعدة شخص محتاج؟ رسائل قوية تُعبر عن اللطف والإيجابية وتنشر السعادة!

طباعة Email