«كسر الحدود»: تواصل في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم غاليري فيريتّي للفن المعاصر معرض فني بعنوان «كسر الحدود»، الذي يجمع بين جوانب الاتصال اللغوية والثقافية، وذلك من خلال أعمال الفنان السعودي ناصر السالم والفنان البريطاني جوش رويل، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 4 فبراير و13 أبريل 2022، في جناح «غاليري فيريتّي» في الوحدة رقم 29، السركال أفنيو شارع 17 في منطقة القوز. 

هذا ويسلط المعرض الضوء على استخدام رويل والسالم للّغة كحجر أساس في ممارستهما الفنية. وفي أعمال رويل، يتم تقديم الأعمال الفنية بلغة تستكشف المعلومات وتعيد صياغتها وتحتفي بالأعمال اليدوية في وقت تطغى خلاله النظائر الافتراضية. ومن جانبه، يدفع ناصر السالم حدود الفن الإسلامي القديم عبر إعادة ابتكاره بأشكال غير تقليدية من الوسائط المختلطة وأيضاً عبر استكشاف إمكاناته من مفاهيم مختلفة.

وحول المعرض الجديد، قالت مارا فيريتّي، الرئيسة التنفيذية ومؤسسة «غاليري فيريتّي للفن المعاصر»: «من البديهي أن تعتبر اللغة أداة أساسية للتواصل الناجح في جميع مناحي الحياة. ومنذ فجر التاريخ، ابتكر البشر اللغات لتحسين التواصل. وشكّل ظهور اللغة لحظة فارقة في مسيرة تطور الإنسان المعاصر، باعتبار أنها أرست أساساً محورياً لجميع وسائل الحوار. وعلى مدار تاريخ علم اللغويات، أدى التوسع في طرق التواصل إلى ظهور إمكانات غير محدودة للتفسير والتأويل».

فن رقمي

وسيكشف المعرض الجديد النقاب عن أول عمل فني رقمي (NFT) يعتمد تقنية الرموز غير القابلة للاستبدال للفنان السعودي ناصر السالم يحمل اسم الجلالة «الله» (الأول والآخر)، إلى جانب أول عمل فني رقمي (NFT) ضمن سلسلة «فيرتشوالي فراجل» للفنان جوش رويل. وفي خطوة أخرى لاستكشاف الوسائل اللغوية ونشر الأفكار عبر قناة غير مألوفة، يعمل كلا الفنانين على ردم الهوة الكامنة بين العالمين الرقمي والمادي. وتعمل الأعمال الفنية الرقمية المعروضة على إدارة الاتصال المشفر بصورة فريدة وشخصية إلى أبعد الحدود، وذلك بحيث يمكن للمشاهدين وجامعي الأعمال الفنية مشاهدة الإمكانات الرقمية والمادية لأعمال الفنانين في مشهد واحد.

ويقدم معرض «كسر الحدود» للجمهور مجموعة متنوعة من أعمال كلا الفنانين. وتستعرض سلسلة «فيرتشوالي فراجل» للفنان جوش رويل لحظة فقدان الاتصال بالعالم الرقمي. وتسلط هذه السلسلة الضوء على فقدان القدرة على الاتصال والتواصل داخل العالم الافتراضي، الأمر الذي يمثل انتقالاً كبيراً من فضاء تتحول فيه وظائف البيانات والاتصال إلى فوضى مجردة.

طباعة Email